kayhan.ir

رمز الخبر: 121769
تأريخ النشر : 2020November04 - 21:19

تتواصل حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية في الدول العربية والاسلامية المصاحبة لردود الافعال المنددة لإساءة فرنسا ورئيسها إيمانويل ماكرون للإسلام والنبي محمد (ص)، فيما كشفت صحف فرنسية عن وجود أزمة حقيقية يعاني منها الاقتصاد الفرنسي بمختلف مجالاته.

وبحسب بعض الخبراء فان حملات المقاطعة الحالية، ستؤثر سلباً على الاقتصاد الفرنسي خصوصا وان العالم اليوم يعيش ازمات ومشكلات اقتصادية كبيرة بسبب وباء كورونا. وستجبر الحكومة الفرنسية على تقديم اعتذار رسمي عن الإساءات المستمرة بحق الإسلام والمسلمين.

وترتبط فرنسا مع دول الشرق الأوسط، بروابط اقتصادية قوية تجارية واستثمارية، منها القطاع التجاري: الغذاء، والدواء، والعطور، والأزياء، والإلكترونيات، والسيارات، والمشروبات…، وكذلك قطاعات الزراعة والنقل والطيران والقطارات والاتصالات، والكيماويات، والسلاح.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: