kayhan.ir

رمز الخبر: 107896
تأريخ النشر : 2020January19 - 20:57


طهران-تسنيم:- أكد الضابط العسكري المتقاعد من القوات الخاصة التركية "اوكتاي يلدرم" ان الضربة الصاروخية الإيرانية لقاعدة عين الاسد في العراق دمرت أسطورة القوة الأمريكية.

وقال يلدرم ان الولايات المتحدة أثبتت مرة أخرى أنها حكومة إرهابية وليس لديها أي رادع لفعل أي عمل إرهابي في سبيل تحقيق أهدافها. وبلا شك كان الهجوم على قائد فيلق القدس وقائد الحشد الشعبي العراقي عملاً إرهابيًا. لذلك ، فإن رد إيران الصاروخي له أهمية تاريخية خاصة وقد أظهر أن إيران لن تلتزم الصمت ضد أي عمل إرهابي أمريكي.

وأضاف قائلاً: لقد تعرضت الولايات المتحدة الامريكية لعدة صفعات مدوية في المنطقة كان من أهمها في عام 1979 ، عندما استولى الشعب الإيراني على السفارة الأمريكية في طهران واعتقل 52 شخصًا، مما ألحق أضرارًا بالغة بالكبرياء والهيبة والسلطة الأمريكية.

وأكد الخبير العسكري التركي قائلاً: أن أهم وأحدث الهزائم التي تعرضت لها الولايات المتحدة في المنطقة جاءت في الرد الصاروخي الإيراني على اغتيال الشهيد سليماني وأبو مهدي المهندس. فقد قامت ايران بعد الاغتيال بإمطار القواعد الامريكية في العراق بالصواريخ رسمياً، والآن يجب أن نعترف ان إيران هي الدولة الوحيدة التي تمكنت من استهداف الولايات المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية حتى الان.

وأشار الضابط العسكري المتقاعد من القوات الخاصة التركية الى أهمية الضربة الصاروخية الإيرانية على القواعد الامريكية قائلاً: ان أحد أهم جوانب هزيمة الولايات المتحدة الأخيرة ضد إيران هو أولاً فشل المنظومات الدفاعية لهذه القواعد في الكشف عن الضربة والثاني أنه لم تستطع أمريكا الرد بعد العملية، مؤكداً ان الضربة الصاروخية الإيرانية دمرت أسطورة القوة الأمريكية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: