Tuesday 15 October 2019
رمز الخبر: ۹۹۳۰۷
تأريخ النشر: 13 August 2019 - 20:49
إحتدام الصراع بين مرتزقة السعودية والامارات في عدن وعشرات القتلة والجرحى..

كيهان العربي - خاص:- صعد سلاح الجو اليمني المسير خلال الأشهر الأخيرة من هجماته داخل العمق السعودي ردا على استمرار الجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني، حيث نفذ سلاح الجو المسير للجيش واللجان الشعبية اليمنية أمس الثلاثاء، عدة عمليات هجومية بعدد من طائرات "قاصف 2 k" على مطار أبها الدولي بعسير.

وأكد مصدر في سلاح الجو المسير اليمني، أن طائرات "قاصف 2 k" أصابت أهدافها المرصودة في المطار بدقة.

وكان سلاح الجو المسير، قد نفذ قبل يومين عملية هجومية بعدد من طائرات قاصف 2kاستهدف رادارات ومواقع عسكرية في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط عسير.

على صعيد آخر كشف مصدر عسكري يمني عن انكسار زحفين واسعين لمرتزقة الجيش السعودي على مواقع الجيش اليمني واللجان قبالة السديس بنجران. واكد المصدر لصحيفتنا مقتل وجرح العديد من المرتزقة بينهم قيادات خلال التصدي للزحفين . وافاد عن وقوع 7 غارات شنها طيران العدوان في محاولة فاشلة لإسناد مرتزقته خلال الهجومين.

الى ذلك أطلق الجيش واللجان الشعبية اليمنية 4 صواريخ من طراز "زلزال1" على تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي في عسير (جنوب غرب السعودية).

وأفاد المصدر العسكري للمسيرة نت عن إطلاق 4 صواريخ "زلزال1" على تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي قبالة أبواب الحديد ومصرع وجرح عدد منهم.

كما نفذت قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية عملية هجومية على مواقع للمرتزقة قبالة منفذ علب ما أدى الى تكبيدهم خسائر بشرية.

وأطلقت القوة الصاروخية لدى الجيش واللجان الشعبية في اليمن، مساء أمس الاثنين، صاروخ من نوع زلزال1 على تجمعات مرتزقة الجيش السعودي في جبهة جيزان، كما تم اعطاب آلية لهم في ذات الجبهة.

وأوضح المصدر العسكري، أن القوة الصاروخية أطلقت صاروخ "زلزال1" على تجمع لمرتزقة الجيش السعودي قبالة جبل جحفان، محققا إصابة مباشرة.

وأطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان عدة صواريخ من طراز "زلزال1" على تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي قبالة أبواب الحديد في عسير، أسفر عن مصرع وجرح عدد منهم.

الى ذلك أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صاروخ من نوع "زلزال1" على تجمعات مرتزقة الجيش السعودي قبالة جبل جحفان في جبهة جيزان، محققا إصابة مباشرة.

وفي عدن فقد قتل نحو 40 شخصا واصيب 260 منذ يوم الخميس في القتال الدائر بين "المجلس الانتقالي” المدعوم اماراتياً ومسلحي حكومة عبد ربه منصور هادي المدعوم من السعودية في مدينة عدن بجنوب اليمن. بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة الأحد.

وجاء في بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن "قتل وجرح عدد من المدنيين منذ 8 آب/أغسطس الماضي حين اندلع القتال في مدينة عدن. وتفيد تقارير أولية أن ما يصل إلى 40 شخصا قتلوا و260 جرحوا”.

ونقل البيان عن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي قولها "من المؤلم أنه خلال عيد الأضحى. هناك عائلات تبكي أحباءها بدلا من الاحتفال سويا بسلام”. وأكدت غراندي أن "همنا الأكبر هو إرسال فرق طبية لإنقاذ المصابين”.

واضافت "نحن أيضا قلقون للغاية إزاء تقارير عن بدء نفاد الطعام والمياه لدى المدنيين العالقين في بيوتهم”، وتابعت "يجب أن تكون العائلات قادرة على التحرك بحرية وبأمان من أجل أن تؤمن الأشياء التي تحتاج اليها” للاستمرار.

ودعت الأمم المتحدة السلطات إلى "ضمان وصول المؤسسات الإنسانية بدون عوائق” إلى عدن.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: