Monday 09 December 2019
رمز الخبر: ۹۷۷۵۳
تأريخ النشر: 17 July 2019 - 20:54
استاذ جامعي اميركي؛

طهران/كيهان العربي: قال استاذ في جامعة ميناسوتا؛ ان تمكنت ايران والاطراف المتعاملة معها التوصل لاسلوب يمكنهم الخلاص من الدولار في التعاملات التجارية، فان مشاكل ايران ستنخفض لدرجة كبيرة.

وحول مدى خضوع السوئيفت لنفوذ اميركا فقد ذكر البروفيسور "ويليام بيمن" استاذ بجامعة "ميناسوتا" ؛ ان اميركا تستفيد من السويفت لتحويل الدولار الى سلاح. فالسويفت قد وضع اولا في اوروبا ولكن الاستخدام العالمي للدولار في تبادل العملات قد اعطى لاميركا هذه المكانة لتستخدم السويفت لاغراض سياسية.

واضاف الاستاذ الجامعي؛ ان دولا اخرى عدا اميركا لا يستفيدون من السوفيت بهكذا شكل كما تستفيد من هذه الآلية اميركا، وان ايران المستهدفة من ذلك. كما ومنعت روسية والصين ودول اخرى الاستفادة منها.

وبخصوص ان منع الاستفادة من السويفت هو في الحقيقة منع للاستفادة من الدولار لنقل الاموال وهو امر غير ممكن. وان السبب في ايجاد اوروبا نظاما للتبادل مع ايران هو لهذا السبب كي تتجنب استخدام الدولار في تبادلاتها. واذا حللنا مكان الدولار وسيلة اخرى للتبادل دون ايجاد مشاكل ناجمة من الدولار الاميركي الا ان مركزية الدولار يجعل هذا الامر غير ممكنا. فيما تسعى لايران لشطب الدولار وحلت النفط محله ولكن هذا السعي لم يكن ناجحا. فلو كان ناجحا لم تكن هناك مشاكل في ايران.

يذكر ان"مايك ماهاري" الخبير في مركز "تنث امندمنت"قد كتب؛ ان دولا في العالم تسعى للتخلي من الدولار للدفاع عن اقتصادها. وهذا يؤثر سلبا على اقتصاد اميركا، ولاجل الوصول لهذا الهدف على هذه الدول عدم الانخراط في السويفت.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: