Monday 17 June 2019
رمز الخبر: ۹۲۷۸۸
تأريخ النشر: 14 April 2019 - 21:09
مشيراً بانه لا عذر لاوروبا لعدم وفائها بالالتزامات المالية..



* البنوك العالمية ومنها الاوروبية أمتنعت عن استلام التبرعات لمتضرري السيول في ايران خشية من الاجراءات الاميركية ضدها

* الادارة الاميركية تنفق أموال الشعب الاميركي بحماقة وترتكب حماقات اخرى خدمة لـ"نتن ياهو"

* الصراع في منطقتنا ليست قضية مال، وترامب إعترف أن اميركا أنفقت 7 تريليونات دولار وظلت الاوضاع أكثر سوءاً لاغير

طهران- كيهان العربي:- اكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بان اوروبا متاخرة كثيرا في تنفيذ تعهداتها تجاه، معتبرا انه لا عذر لدى اوروبا لعدم وفائها بالتزاماتها بعد ان اطلقت ايران الالية المتناظرة مع الالية المالية الاوروبية (اينستكس).

وعلى هامش مراسم ازاحة الستار عن الموقع الالكتروني "الدبلوماسية الاقتصادية" بوزارة الخارجية، اليوم الاحد، قال ظريف في تصريح للصحفيين، حول الالية الايرانية المتناظرة مع الالية المالية الاوروبية (اينستكس)، انه تم اطلاق الالية المتناظرة في ايران خلال الاسبوع الماضي والان لا عذر للاوروبيين لعدم البدء بتنفيذ التزاماتهم.

واشار وزير الخارجية الايراني الى ان اوروبا وبعد خروج اميركا من الاتفاق النووي طرحت قبل نحو عام العديد من التعهدات التي استلزم البدء بتنفيذها اطلاق الالية المالية (اينستكس)، واضاف، اننا نعتقد بانه على الاوروبيين العمل طويلا ليتمكنوا من تنفيذ تعهداتهم، اذ انهم تاخروا كثيرا ولا ينبغي ان يتصوروا بان ايران ستبقى بانتظارهم.

وتابع وزير الخارجية، ان لنا ولله الحمد علاقات جيدة جدا مع الجيران وقد اطلقنا آليات مماثلة مع الكثير من الدول وهي تعمل الان. انني لا اعلم اي فترة من الوقت يحتاجها الاوروبيون لاطلاق آلية تمهيدية؟.

وحول الخطوة الاميركية الأخيرة بادراج الحرس الثوري ضمن المنظمات الارهابية قال ظريف ان الرد الاول من قبل ايران جاء سريعا من قبل المجلس الاعلى للامن القومي بادراج "سنتكوم" (القيادة العسكرية الاميركية الوسطى) والقوات التابعة لها في المنطقة ضمن قائمة الارهاب واعتبار الادارة الامريكية حكومة راعية للارهاب.

واضاف، هنالك اجراءات يجري الاعداد لها في مجلس الشورى الاسلامي ونحن نقوم بمشاورات مع الاصدقاء (النواب) في المجلس بشان الاجراءات التي يمكن اتخاذها بهذا الصدد.

واشار الى الرسالة التي بعثها الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي حول الخطوة الاميركية الاخيرة وسياسات اميركا الخاطئة جدا في منطقتنا فضلا عن الانشطة الجيدة المنجزة على الصعيد الاعلامي لمواجهة هذه الخطوة واضاف، سنقوم اليوم وهو يوم تنفيذ القرار الاميركي بتوجيه رسائل الى وزراء خارجية جميع الدول لاتخاذ الموقف الضروري تجاه هذه الخطوة وتنبيههم الى التداعيات الخطيرة جدا لهذه الخطوة الاميركية غير المسبوقة في هذا المجال.

وفي الرد على سؤال حول العقبات القائمة امام ارسال المساعدات المالية الاجنبية لمنكوبي السيول في ايران قال ظريف، انه تم اتخاذ اجراءات اعلامية واسعة بهذا الصدد بحيث ان الحكومة الاميركية اصبحت في موقف دفاعي واعلنت بانها لا تعيق ارسال المساعدات الا ان كلامهم مناقض للواقع.

وتابع وزير الخارجية الايراني، لقد جمعنا وثائق سنقوم بنشرها قريبا تثبت بان البنوك وحتى الاوروبية منها تمتنع عن استلام مساعدات الايرانيين المقيمين خارج البلاد او المساعدات من مواطني سائر الدول، لمنكوبي السيول في ايران، خوفا من اجراءات اميركية عقابية.

واوضح ظريف بان المساعدات الانسانية الدولية ليست تعبيرا عن تغطية الحاجة بل بمعنى التعاطف والتضامن العالمي واضاف، ان الاجراءات الاميركية الهدامة واللاانسانية تقف امام هذا التضامن العالمي، الا ان الاميركيين اضطروا اخيرا لنفي قيامهم بهذه الاجراءات.

واكد وزير الخارجية قائلا، لقد قمنا بجمع وثائق تثبت بان اميركا تشارك بفاعلية في هذا الاجراء (منع وصول المساعدات الانسانية الى منكوبي السيول في ايران) والذي يمكن وصفه بالجريمة ضد الانسانية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: