Saturday 25 May 2019
رمز الخبر: ۹۰۱۰۳
تأريخ النشر: 06 February 2019 - 21:00
خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء..



طهران-مهر:- قال رئيس الجمهورية حسن روحاني إن حضور الشعب في مسيرات 22 بهمن سيكون ردا على مؤامرات الأعداء، داعيا أبناء الشعب الايراني بمختلف أطيافهم المشاركة في المسيرات السنوية لذكرى انتصار الثورة الإسلامية في ايران.

وترأس رئيس الجمهورية امس الأربعاء مجلس الوزراء عقد مؤتمرا صحفيا بعد انتهاء الاجتماع.

وفي هذا المؤتمر هنأ الرئيس حسن روحاني ابناء الأمة الايرانية بحلول الذكرى السنوية الأربعين لانتصار الثورة الاسلامية المباركة، مؤكدا إن الثورة الإسلامية هي ملك للشعب وإن يوم الـ 22 من بهمن الموافق لـ 11 فبراير هو يوم لجميع الايرانيين.

وأكد روحاني أن حضور الشعب في مسيرات 22 بهمن سيكون ردا على مؤامرات الأعداء، داعيا أبناء الشعب الايراني بمختلف أطيافهم المشاركة في المسيرات السنوية لذكرى انتصار الثورة الإسلامية في ايران.

ويستمر روحاني في القول إن الحكومة الأمريكية الجديدة تتحدث عادة بنبرة غير صحيحة وغير دقيقة حول الشعب الإيراني، قائلاً: "العالم كله يعلم أن المشاكل التي نواجهها في المنطقة والعالم ترجع إلى تدخلات الولايات المتحدة ووجودها غير المرغوب فيه في المنطقة. مضيفا ان شعوب المنطقة تدرك جيداً أن إيران ساهمت على الدوام في احلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وأشار إلى أن حلفاء أميركا في بداية الثورة كانوا يقتلون ويغتالون الشعب الإيراني واستشهد في ذلك الوقت 17 ألف شخص من الشعب الإيراني، بينما وقفت إيران بكل حزم وقوة في مواجهة الإرهاب.

وتابع روحاني قائلا أن قسم كبير من أمن المنطقة ناشىء عن دعم إيران القوي لشعوب المنطقة ضد الإرهاب.

وقال روحاني: إن أميركا اليوم تدخلها لا ينحصر فقط بمنطقتنا وانما تتدخل في شؤون أميركا اللاتينية ومصير فنزويلا، وفي كل جزء من العالم نرى تورط الأمريكيين كما ان ذلك ليس في مصلحة الولايات المتحدة وشعبها".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: