Sunday 18 November 2018
رمز الخبر: ۸۲۱۳۶
تأريخ النشر: 12 September 2018 - 20:17
فيما بحثا التطورات السياسية وشددا على أهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية..

النجف الاشرف – وكالات: زار رئيس تحالف الفتح هادي العامري مدينة النجف الاشرف والتقى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر وبحث معه عدد من الموضوعات على الساحة السياسية.

مصدر مطلع ذكر للموقع الاعلامي لقناة الغدير الفضائية أن العامري والصدر بحثا آخر التطورات على الساحة العراقية والتفاهمات السياسية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة ، مبينا أن الجانبين توصلا الى تفاهمات أولية في هذا المضمار والاتفاق على الاسراع بتشكيل الحكومة وتسمية الرئاسات الثلاث.

وأضاف المصدر أن العامري والصدر شددا خلال اللقاء على أهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية لاختيار الرئاسات الثلاث وتوصيات المرجعية الدينية العليا بخصوص رئيس الوزراء المقبل.

ومن المقرر ان يعقد مجلس النواب جلسته يوم السبت المقبل لانتخاب هيأة رئاسته الجديدة بعد تقدم 9 مرشحين أسمائهم لمنصب رئاسة المجلس.

بدوره أعلن ائتلاف النصر ، امس الاربعاء ، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أبلغ نواب الائتلاف أنه منصب رئيس الوزراء أتعبه ويريد الاستراحة .

وقال النائب عن ائتلاف النصر ندى شاكر جودت في تصريح صحفي ، إن ' ائتلاف النصر لا يزال متمسك بترشيح حيدر العبادي لرئاسة الوزراء ولا يوجد مبرر لسحب ترشحيه '، منوهاً الى ، أن ' المرجعية الدينية لم تذكر العبادي بالاسم في بيانها الأخير '.

مشيراً الى ، أن ' العبادي أبلغ اعضاء ائتلاف النصر بأن منصب رئيس الوزراء اتعبه وانه يريد الاستراحة، لذلك هو غير متمسك به'.

من جهته كشف رئيس السن محمد علي زيني، عن آلية إنتخاب المرشحين لرئاسة مجلس النواب.

وقال زيني انه "سيجري عرض الأسماء المرشحة للتصويت في {سلّة} واحدة لاختيار واحد منهم”.

فيما أعرب عدد من النواب عن تفاؤلهم بانتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب في جلسة يوم السبت المقبل.

كما توقع نواب آخرين رفع الجلسة الى إشعار آخر لعدم وجود اتفاق بين الكتل السياسية على التصويت لمرشح معين لهذا المنصب.

وأبدى نواب خشيتهم من انتهاء التوقيت الذي حدده الدستور لاختيار رئاسة البرلمان، في وقت بلغ عدد المرشحين الذين قدموا أنفسهم لشغل المنصب {9} بعد أن تقدم رئيس ائتلاف النصر في نينوى خالد العبيدي بطلب رسمي لرئاسة المجلس.

يشار الى ان الجلسة الاولى برئاسة الاكبر سناً انعقدت في 3 أيلول، حسب ما دعا له رئيس الجمهورية، وستنتهي المدة التي حددها الدستور في 18 أيلول الحالي.

من جانب اخر بحث قائد محور الشمال في الحشد الشعبي أبو رضا النجار مع نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير يارلله تطورات المشهد الامني في العراق واستمرار العمليات العسكرية لتعقب خلايا "داعش" النائمة.

وذكر إعلام الحشد الشعبي أن يارالله أشاد بالجهود الأمنية والاستخبارية لقوات الحشد الشعبي ، واصفا تلك الجهود بالإيجابية والكبيرة.

وأضاف المصدر أن ابو رضا النجار زار مقر قيادة عمليات المشتركة والتقى يارالله وبحثا تطورات الأوضاع الأمنية واستمرار عمليات تعقب الخلايا النائمة وفلول "داعش" الإرهابي.

وأكد النجار خلال اللقاء أن هناك تنسيقا عالي المستوى بين القوات الأمنية والحشد الشعبي لحفظ الأمن في البلاد ، مبينا أن الجانبين ناقشا بقاء قوات محددة في مناطق تواجد الحشد التركماني وزياد عددهم.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: