Sunday 23 September 2018
رمز الخبر: ۸۲۰۷۵
تأريخ النشر: 11 September 2018 - 20:35

جنيف - وكالات: دعت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الصين الى السماح بدخول مراقبين بعد تقارير وصفتها بأنها ”مزعجة للغاية" عن معسكرات كبرى تحتجز فيها الويغور في إقليم شينجيانغ.

مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه في جنيف يوم الثالث من سبتمبر أيلول 2018. صورة لرويترز حصلت عليها من ممثل عن وكالات الأنباء.

وجاءت مطالبتها فيما قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن أقلية الويغور ومعظمها من المسلمين في إقليم شينجيانغ تواجه اعتقالات تعسفية وقيودا على ممارسة شعائرها الدينية بالإضافة الى عملية ”تلقين سياسي قسري" ضمن حملة أمنية واسعة النطاق.

وقالت لجنة معنية بحقوق الإنسان تابعة للأمم المتحدة الشهر الماضي إنها تلقت تقارير موثوقة عن احتجاز ما يصل الى مليون من الويغور في مراكز اعتقال غير قانونية في الإقليم الواقع في أقصي غرب الصين ودعت الى الإفراج عنهم.

ورفضت الصين تلك المزاعم واتهمت ”عوامل خارجية" بإثارة اضطرابات في الإقليم.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: