Sunday 19 August 2018
رمز الخبر: ۸۰۴۷۰
تأريخ النشر: 10 August 2018 - 20:43
لن نرضخ لمطالب واشنطن لإجراء مفاوضات..


طهران-مهر:- أكد خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران ، آية الله محمد كاشاني أن الجمهورية الإسلامية سوف لا ترضخ لمطالب الولايات المتحدة الأميركية للجلوس معها على طاولة المفاوضات ، مبينًا أن الأعداء يمارسون حربًا نفسية واقتصادية شعواء ضد البلاد.

وأشار امامي كاشاني في خطبتي صلاة الجمعة بطهران إلى ان إيران تواجه حربا نفسية واقتصادية يشنها الاعداء، مركزًا على ان البعض يمارسون الاحتكار، لذلك لابد من الحزم في معاقبة هكذا اشخاص، خاصة ان بلادنا تواجه حربا يشنها ضدها الاستكبار العالمي.

وسخر خطيب جمعة طهران من دعوة ترامب التي دعا فيها الى إجراء مفاوضات مع ايران دون قيد او شرط، وأوضح ان هدف الاعداء هو ان يمارسوا الضغوط لترضخ ايران للتفاوض ، وأي مفاوضات؟ المفاوضات التي يحدد الاعداء اهدافها.. ان ايران ترفضها، وإن مواقفنا هي ذاتها التي أعلن عنها قائد الثورة المعظم. وبفرض المحال لو جرت هكذا مفاوضات، فإن أميركا ستنقضها.

كما نوه إلى ان أميركا بقوتها والصهاينة بمؤامراتهم وآل سعود بأموالهم يحاولون القضاء على العالم الاسلامي، داعيًا للتحلي بالحذر واليقظة والتمسك بوحدة الكلمة، كما دعا المسؤولين والشعب والقطاع الخاص الى ان يؤدوا مسؤولياتهم في هذا المجال.

وتابع آية الله كاشاني: "يريد رئيس الولايات المتحدة أن يقول إن الضغوط الاقتصادية ضد إيران كان لها تأثير ، وبهذه الطريقة ، جنبا إلى جنب مع بن سلمان والكيان الصهيوني ، فإنهم يسعون إلى ممارسة الضغوط ضد الدول والعالم الإسلامي من أجل زعزعتها وتقويضها".

وأشار إمام الجمعة المؤقت في طهران إلى إيعاز قائد الثورة الإسلامية لتشكيل مجموعة عمل نشطة وحازمة حول القضايا الاقتصادية ، قائلاً: "في ظل الأوضاع التي نعيش فيها حربًا اقتصادية ضدنا ، يجب على المسؤولين ، العمل على توجيهات وتعليمات قائد الثورة آيةالله العظمى السيد علي الخامنئي".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: