Friday 20 July 2018
رمز الخبر: ۷۴۲۴۸
تأريخ النشر: 15 April 2018 - 21:21
القوات الصاروخية والمدفعية اليمنية تدك قوات العدو السعودي والمرتزقة في نجران وجيزان وميدي..



* مقتل واصابة العشرات من الجيش السعودي والمرتزقة وفرار آخرين في عدة مواقع بنجران وجيزان والرياض تعترف ببعض الخسائر

* هلاك العشرات من مرتزقة العدو في البيضاء ومناطق اخرى خلال انكسار عملية زحف وقنص

* المغرب يسحب طيرانه من تحالف العدوان والإمارات تدير سجونا ومعتقلات سرية جنوب اليمن

كيهان العربي - خاص:- دكت القوة الصاروخية والمدفعية للجيش واللجان الشعبية، تجمعات جيش العدو السعودي في نجران وجيزان مكبدته خسائر كبيرة في العدة والعتاد .

وأوضح مصدر عسكري لصحيفتنا أن القوة الصاروخية والمدفعية اليمنية المشتركة استهدفت تجمعات وتحصينات الجنود السعوديين ومرتزقتهم في رقابتي الشعب والمشقف بجيزان، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

كما تم قصف تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم مدفعياً في موقعي السديس والشرفة بنجران، فيما تم قنص جندي سعودي في موقع الشبكة.

وأشار المصدر إلى أن القوة المدفعية دكت تجمعات مرتزقة الجيش السعودي في موقع القيادة و في صحراء البقع وصحراء الأجاشر، محققة إصابات مباشرة.

وأكد المصدر استمرار العمليات العسكرية داخل العمق السعودي حتى يتوقف العدوان الأميركي السعودي بحق أبناء الشعب اليمني الصامد.

هذا وانكسرت محاولة تقدم فاشلة لمرتزقة العدوان السعودي الاميركي باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية بجبهة ذي ناعم بمحافظة البيضاء.

وأكد مصدر عسكري صهيوني مصرع وإصابة العشرات من المنافقين المرتزقة خلال محاولتهم التقدم باتجاه جبهة ذي ناعم.

يشار إلى أن أبطال الجيش واللجان الشعبية يكبدون مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي في مختلف جبهات التصدي للغزو والاحتلال.

وقصفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات وآليات الجيش السعودي ومرتزقته في جيزان وميدي.

وأكد مصدر عسكري لصحيفتنا أن مدفعية الجيش واللجان الشعبية نفذت قصفاً مكثفا على تجمعات للجيش السعودي في منفذ الطوال بجيزان وحققت إصابات دقيقة في صفوفهم.

وأضاف المصدر عن استهداف مدفعي لتجمعات منافقي ومرتزقة العدوان وآلياتهم شمال صحراء ميدي مؤكداً تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم.

الى ذلك شن طيران العدوان أكثر من 13 غارة على مناطق متفرقة من مديريتي حرض وميدي خلال الساعات الماضية.

واعترف إعلام العدو السعودي، بمصرع وإصابة ستة من جنوده في مواجهات مع أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات ما وراء الحدود.

على الصعيد ذاته لقي 34 مرتزقاً مصرعه بعمليات قنص في جبهات تعز والجوف وجبهات أخرى خلال الثلاث الأيام الماضية.

وأفاد مصدر عسكري أن وحدة القناصة حصدت قرابة 34 منافقا في عمليات قنص في جبهات داخلية عديدة منها جبهات تعز والجوف والبيضاء خلال الثلاثة الأيام الماضية.

هذا واستشهد وأصيب عدد من المواطنين إثر غارة لطيران العدوان استهدفت سيارة مواطن في منطقة الأبطح بمديرية قارة بمحافظة حجة شمال اليمن.

وتأتي هذه الجريمة في سياق الجرائم اليومية التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني.

دولياً، اتهمت منظمة سام (حقوقية يمنية مقرها جنيف)، دولة الإمارات المشاركة ضمن تحالف العدوان السعودي على اليمن، بإنشاء سجون ومعتقلات سرية مارست فيها أعمالا بشعة ضد المدنيين.

وقالت المنظمة، في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني، "تديرُ التشكيلات اليمنية المسلحة بالاشتراك وإشراف من قبل قوات إماراتية عدداً من السجون جنوب اليمن، من أهمها سجن خور مكسر وسجن معسكر العشرين، وسجن معسكر الحزام الأمني وسجن بئر أحمد وتشير إليها شهادات السجناء الناجين منها باسم سجن التحالف".

وأشارت إلى أنها كشفت عن معتقل بئر أحمد "وهو بؤرة انتهاك أخرى في مدينة عدن جنوب اليمن، ويعاني فيه الضحايا أشد وأقسى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي تديره تشكيلات مسلحة تشرف عليها وتمولها دولة الإمارات العربية المتحدة العضو في التحالف العربي".

وقالت إن "المعتقلين في تلك السجون يتعرضون لأشكال عديدة من التعذيب والمعاملة القاسية واللا انسانية، كما يتعرض أهالي المعتقلين في السجون التي تديرها تشكيلات مسلحة -ممولة من قبل القوات الإماراتية في اليمن- لإجراءات قاسية موحدة، تُطبّق على جميع الأهالي عند زياراتهم للمعتقلات التي انشأتها وتشرف عليها".

ودعت المنظمة دولة الإمارات إلى إيقاف الاعتقالات بحق المدنيين في اليمن والابتعاد عن إدارة المعتقلات والسجون خارج اشراف وسلطة القضاء، "حيث تعد جريمة يجب محاسبة مرتكبيها ولا تسقط بالتقادم".

من جهة اخرى نقلت صحيفة مغربية عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة” قولها إن الجيش المغربي قرر استعادة سرب طائراته المشاركة في إطار التحالف التي تقوده السعودية، والذي يشن عدواناً على اليمن منذ 2015، بزعم دعم استعادة الحكومة الشرعية السيطرة على البلاد.

ونقل موقع "الأيام 24" المغربي عن مصادر وصفها بالمطلعة، قال إنه بتوجيه من، الجنرال دوكور دارمي عبد الفتاح الوراق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، قد تم أيضا استدعاء السرب المكون من 6 طائرات، الذي كان قد تم إرساله إلى الولايات المتحدة الأميركية من أجل رفعه للمعيار.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: