Thursday 13 December 2018
رمز الخبر: ۷۲۹۲۴
تأريخ النشر: 07 March 2018 - 20:56


الدوحة – وكالات انباء:- قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية "لؤلؤة الخاطر" ان الجمهورية الاسلامية في ايران فتحت ابوابها على قطر رغم ان الاخيرة كانت قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية معها وذلك نزولا عند رغبة دول الحصار (السعودية والامارات والبحرين ومصر).

وفي حوار مع جريدة "الشرق" القطرية، صرحت "الخاطر" في معرض تعليقها على موقف طهران الايجابي من الدوحة خلال فترة الحصار التي فرضتها بلدان "المقاطعة" الاربعة، قائلة: دولة قطر سحبت سفيرها بدون أن تكون هناك مصلحة قطرية مباشرة ومع ذلك سحبت السفير من طهران وفوجئنا بعد ذلك بأن من أَغلق أمامنا الأبواب هم من قَطعنا العلاقات من أجلهم ومن أعادوا فتح الأبوب هم من قُطعت معهم العلاقات الدبلوماسية.

واردفت، ان العلاقات بين قطر وايران هي علاقات اقتصادية و.. معظم البضائع التي تأتينا ليست بضاعة إيرانية ولكن من خلال إيران.

ونوهت المسؤولة القطرية، الى ان المبالغ التي تؤخذ كرسوم مرور (من جانب ايران) ليست بشيء مقارنة بحجم التجارة مثلا بين الإمارات وإيران حيث لا تزال الامارات أول شريك تجاري مع إيران بالرغم من أننا ليس لنا الآن إلا منفذ واحد من خلال إيران.

وحول عودة العلاقات الدوحة وقطر، اكدت الخاطر ان إعادة العلاقات الدبلوماسية أمر طبيعي لأننا نحتاج الى تنسيق يومي، ومسألة قطع العلاقات ليس لها معنى في هذه الحالة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: