Wednesday 14 November 2018
رمز الخبر: ۷۰۸۳۸
تأريخ النشر: 28 January 2018 - 21:33
الآسايش تعترف بدخولهم من اقليم كردستان العراق وأغلب أعضائهم من الكرد..

طهران - كيهان العربي:- اعلنت العلاقات العامة لمقر "النجف الاشرف" التابع للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية في بيان اصدرته في وقت سابق أمس انه تم اعتقال غالبية عناصر هذه المجموعة البالغ عددها 21 عنصرا.

وكان قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور، قد اعلن قبل ذلك اعتقال 16 إرهابيا ينتمون لجماعة "داعش" ومقتل عدد آخر في العمليات التي جرت ظهر السبت في غرب البلاد.

واستعرض العميد باكبور تفاصيل العمليات التي نفذها مقر "النجف الاشرف" التابع للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية ضد خلية ارهابية تنتمي لجماعة "داعش" غربي البلاد، وقال: تم في هذه العمليات التي جرت ظهر السبت في غرب البلاد، اعتقال 16 ارهابيا، اضافة الى مقتل عدد آخر من الارهابيين.

واشار الى استشهاد 3 مقاتلين من قوات مقر "النجف الاشرف" في هذا الاشتباك، بينهم الرائد احمد شوهاني من قوات كتيبة المغاوير في اللواء 32 لفيلق انصار الحسين (ع) بمحافظة همدان .

وقال العميد باكبور: ان الارهابيين كانوا يعتزمون تنفيذ عمليات ارهابية في المدن الحدودية وداخل البلاد.

من جانبه بين المتحدث باسم قوات حرس الثورة الاسلامية العميد رمضان شريف، كيفية رصد قوات الحرس لتحركات الجماعات الارهابية التي خططت للقيام بأعمال ارهابية في ايران قبل دخولها البلاد .

واكد ان استخبارات حرس الثورة الاسلامية اجهضت مخططا كبيرا للجماعات الارهابية كانت تنوي تنفيذه داخل البلاد.

وقال: كنا نرصد المعلومات عنهم وبمجرد وصولهم الى الحدود مع ايران وتواجدهم في جوار حدودنا، تمكنا بعملية مفاجئة وبمساعدة مقر القدس، وكذلك وزارة الامن وقبل ان يتمكنوا من نقل المواد المتفجرة الى داخل البلاد، وتنفيذ المخططات المرسومة لهم خارج البلاد، في مناطق من بلادنا وقعوا في كمين قواتنا، وسنعلن لاحقا أول المعلومات من لسانهم في أول فرصة .

في هذا الاطار قال وزير الداخلية ومن خلال تقديمه تقريرا عن مواجهة القوى الأمنية للارهابيين، قال: تمكنا بسرعة وباشراف استخباراتي وأمني، من منع تسلل الارهابيين وتهريب الاسلحة والمتفجرات الى داخل البلاد .

وفي معرض توضيح تفاصيل مواجهة القوي الامنية للارهابيين، علي هامش الاجتماع المشترك لمجلس التنمية والأمن المستدام لمناطق شرق وغرب البلاد أمس الاحد، اضاف عبد الرضا رحماني فضلي: كانت تصلنا وباستمرار تقارير عن الخلايا الارهابية، ولله الحمد تمكنا وباشراف استخباراتي وأمني من رصد دخول السلاح والمتفجرات والارهابيين الي داخل البلاد وتصدينا لهم بسرعة.

وصرح رحماني فضلي بان قوات التعبئة وحرس الثورة الاسلامية ووزارة الأمن والتي رصدت ومن قبل، الخلية الارهابية التي تتكون من 22 شخصا، تمكنت من اعتقال 21 منهم وقتلت احد الارهابيين.

على الصعيد ذاته أكد مسؤول بآسايش منطقة كرميان علي شهيد، ان مسلحي تنظيم "داعش" المشتبكين مع القوات الايرانية دخلوا إيران عبر حدود إقليم كردستان، موضحا أن أغلبية أفراد تلك المجموعة من الكرد.

وقال شهيد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن مواجهات وقعت بين مسلحي تنظيم داعش والقوات الإيرانية بالقرب من الحدود العراقية، مؤكدا على مقتل 15 من مسلحي داعش وإصابة ثلاثة خلال الاشتباكات المستمرة حتى مساء السبت.

وأضاف ، أن "مسلحي داعش المشتبكين مع القوات الايرانية ارادوا دخلوا الأراضي الايرانية قبل اربعة أيام من منطقة جبل بمو التابع لمحافظة حلبجة، لافتا الى أن جميعهم من الكرد الإيرانيين وإقليم كردستان.

واشار الى أن القوات الامنية الكردية تتابع بدقة تحركات هذه المجموعة منذ أيام كما تم الاستيلاء على مخابئ تضم أسلحة ومتفجرات ومؤن غذائية تابعة لهم، مشيرا الى أنه بحسب المعلومات المتوفرة، فإن عدد أفراد هذه المجموعة لن تتجاوز 19 عنصرا، وأن هذه المجموعة التابعة لتنظيم داعش كانت تتواجد في محيط منطقة الطوز.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: