Wednesday 13 December 2017
رمز الخبر: ۶۱۵۴۳
تأريخ النشر: 12 August 2017 - 20:22
الأمم المتحدة ترفض طلب تحالف العدوان الغاشم لإدارة مطار صنعاء..



* استهداف تجمعات للجيش السعودي ومرتزقته في عدة مواقع بنجران وجيزان وعسير والجوف والبيضاء وتعز صاروخياً ومدفعياً

* مقتل وإصابة أعداد كبيرة في صفوف قوات الغزو والمنافقين بينهم قيادات كبيرة للمرتزقة وهجمات ناجحة للجيش واللجان

كيهان العربي - خاص:- قالت القوة البحرية والدفاع الساحلي المشتركة للجيش واللجان أمس السبت انها استهدفت بارجة تابعة للعدوان السعودي - الأميركي الغاشم داخل ميناء المخاء في الساحل الغربي للجمهورية اليمنية.

وكانت القوة البحرية اليمنية قد استهدفت في 29 تموز/يوليو الماضي، بارجة عسكرية إماراتية معادية قبالة سواحل المخاء بسلاح مناسب.

يذكر أن القوات البحرية اليمنية استهدفت 12 سفينة وبارجة حربية، وأكثر من 10 زوارق حربية، منذ بدء عمليات الرد والردع على العدوان السعودي الأمريكي القائم على البلاد.

أما الوحدة الصاروخية اليمنية المشتركة فقد استهدفت مساء الجمعة تجمعات للجيش السعودي ومرتزقته في مواقع الطلعة الشمالي وقبالة منفذ الخضراء، وفي الزور ورقابة رجلا ورقابة الفواز بنجران، وكذلك مركز محولة ومنفذ الطوال وموقع القمبور بجيزان، محققة اصابات مباشرة ومكبدة مرتزقة العدو البربري خسائر كبيرة في العدة والعتاد .

ولفت مصدر عسكري بقوله لصحفتنا، أن طيران العدوان السعودي - الأميركي شن عدة غارات على موقع الطلعة في نجران دون جدوى.

وأطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية مساء الجمعة صاروخا من نوع "زلزال 2"على تجمعات مرتزقة العدوان السعودي بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف شمالي اليمن، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى بصفوفهم.

كما استهدفت القوة الصاروخية اليمنية بصاروخ "زلزال 2" وقذائف المدفعية تجمعات للمرتزقة شرق منفذ علب بعسير موقعة اعدادا كبيرة من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وكشف المصدر العسكري اليمني عن مقتل وإصابة أعداد كبيرة من المرتزقة بينهم قيادات بهجوم نوعي للقوات اليمنية على مواقعهم أسفل منطقة العقبة بمديرية خب والشعف بالجوف.

هذا وهاجمت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية مواقع مرتزقة العدوان السعودي في نوفان وتبة الوليد والجسيمة في قيفة وفي بلاد الظهره بمديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء وأوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي محافظة تعز نفذت القوات اليمنية هجوما مباغتا على مواقع المرتزقة في الأربعين والمواقع المجاورة وكبدتهم خسائر كبيرة.

وأفشلت القوات اليمنية محاولة تسلل لمرتزقة العدوان باتجاه الكندي في التشريفات وأوقعت خسائر في الأرواح.

هذا وأكدت القوات المسلحة الإماراتية المحتلة، مقتل أربعة من جنودها في اليمن حين ارتطمت طائرتهم الهليكوبتر بالأرض أثناء هبوطها اضطراريا بعد إصابتها بخلل فني.

وحسب "رويترز" ونقلا عن القيادة العامة للقوات المسلحة قولها إن الجنود لقوا حتفهم "أثناء تأديتهم لمهمتهم الاعتيادية في محافظة شبوة باليمن".

مصدر عسكري يمني أوضح لصحيفتنا، أن طائرة نوع بلاك هوك تابعة لقوات العدوان على متنها ستة ضباط إماراتيين سقطت في وادي عمقيل بمديرية الروضة ومصرع اثنين من طاقمها في ظروف غامضة.

دولياً، أكدت الأمم المتحدة أنها ليست مسؤولة عن إدارة مطار العاصمة اليمنية صنعاء، رافضة دعوة من التحالف السعودي للقيام بذلك.

وكانت وكالة الأنباء السعودية ذكرت أن التحالف طلب من المنظمة الدولية يوم الخميس إدارة مطار العاصمة (الخارج عن سيطرة الرئيس الهارب هادي).

وناشد ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة الأطراف المتحاربة إلى السماح بدخول المساعدات الإنسانية من المنافذ بما فيها المطار.

وقال دوجاريك للصحفيين "(المطار) ليس تحت إشراف الأمم المتحدة. يتحمل أطراف الصراع مسؤولية ضمان حماية المدنيين ووصولهم للمساعدات الإنسانية بما فيها استخدام المجال الجوي والمطار".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: