Friday 28 July 2017
رمز الخبر: ۵۸۶۷۴
تأريخ النشر: 18 June 2017 - 20:42


طهران- كيهان العربي: ذكر موقع مجلة "فورين بوليسي" خلال تقرير؛ لقد سعى مسؤولان في البيت الابيض لمرات لاقناع الآخرين بتوسيع رقعة الحرب في سورية.

فقد ذكرت مصادر مطلعة بالحكومة الاميركية بان المسؤولين في البيت الابيض يعتبران حرب سوريا فرصة لمواجهة ايران ووكلائها في ساحة الحرب.

ويمثل "ازراكوهن ـ واتنيك" مدير المعلوماتية في مجلس الامن القومي الاميركي، و"درك هاروي" مستشار شؤون الشرق الاوسط في مجلس الامن القومي الاميركي، مسؤولين طالبا توسيع اطار الصراع في جنوب سورية، الموقع الذي هاجمت فيه القوات الاميركية في الايام الفائتة القوات المتحالفة مع الجيش السوري.

وتقول المصادر الناقلة عن "فورين بوليسي"؛ ان ما يطرحه هاذان المسؤولان على قدر من التشدد بحيث اثارت حتى مثيري الحروب التقليديين امثال وزير الدفاع الاميركي "جيمز متيس"، اذ لطالما وقف متيس امام شهية هاذين المسؤولين فيما قال مسؤولون في وزارة الدفاع الاميركي، انه بالرغم من المواقف الهجومية لبعض هؤلاء المسؤولين في البيت الابيض، الا ان "جيمز متيس" وقادة عسكريين، ودبلوماسيين اميركان يعارضون فتح جبهة صراع واسعة ضد ايران والقوى المتحالفة معها جنوب سوريا.

بدوره ادعى مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان "متيس" و"جوزيف دانفورد" رئيس اركان الجيش الاميركي، و"برت ماك غورك" الدبلوماسي الاميركي المسؤول في التحالف الاميركي ضد "داعش"، يؤكدون على التركيز حاليا على طرد "داعش" من المناطق التي تحتلها.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: