Thursday 17 October 2019
رمز الخبر: ۵۰۱
تأريخ النشر: 13 May 2014 - 21:48
لدى استقباله رئيس وزراء باكستان..

طهران-ارنا:- اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اية الله اكبر هاشمي رفسنجاني ، تنمية وتطوير العلاقات مع الدول الجارة هي من اولويات السياسة الخارجية لايران وقال ليست هناك مشكلة سياسية بين ايران وباكستان ، الا ان الحظرالظالم هو الذي اساء للعلاقات بين البلدين.

واشار رفسنجاني لدي استقباله رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الى المشاكل التي اوجدتها طا لبان في افغانستان وقال رغم ان مستقبل افغانستان غير واضح المعالم الا ان على ايران وباكستان الا تسمحا بعودة الحرب الاهلية الى افغانستان لتحصد ارواح المزيد من الابرياء من ابناء الشعب الافغاني المظلوم.

واشار الى علاقة ايران مع الدول العربية والى مكانة ايران والسعودية بين الدول الاسلامية وقال ان اهمية التعاون بين ايران والسعودية بدا واضحا خلال المؤتمر الاسلامي الطاريء الذي عقد في باكستان، فكلما برز خلاف شيعي سني نرى السعودية وايران بوصفهما بلدين مرجعين يقومان باتخاذ خطوات على طريق التعاون في هذا المجال.

واعرب رفسنجاني عن قلقه لاتساع ظاهرة الارهاب في الدول الاسلامية وقال ان الارهابيين والمتطرفين هم كارثة نزلت بالعالم الاسلامي وعلى عقلاء المسلمين ان يستأصلوا الغدد السرطانية من الجسد الاسلامي.

واعرب عن اسفة لما يحدث في العراق وسوريا وقال ان هذه الاحدث لا طائل من ورائها و لاتعود بالنفع للعالم الاسلامي ، بل تؤدي الى بث الفرقة بين الدول الاسلامية ، والى قتل المزيد من الابرياء .

بدوره شدد نواز شريف على ضرورة تعاون الدول الاسلامية في الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة والعالم وقال : اذا ما وضعنا ايدينا بايدي بعض فانا لن نحل مشاكل المنطقة فحسب ، بل يمكننا ان نستخدم الطاقات الموجودة في العالم الاسلامي لخدمة السلام في العالم.

واشار الى المؤتمر الاسلامي الذي استضافته باكستان وقال ان العالم الاسلامي يتوقع من السيد هاشمي رفسنجاني ان يعمل على تقليص هوة الخلاف ، وان الجميع يعرف مدى الصداقة التي تجمع بينكم وبين الملك عبدالله ملك العربية السعودية ودوركما في هذا المجال.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: