Friday 23 April 2021
رمز الخبر: ۱۲۹۰۴۵
تأريخ النشر: 07 April 2021 - 20:11
الى جانب الكشف عن بعض الأدوية النووية..

طهران – كيهان العربي:- استعرض مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الوطنية الدكتور علي أكبر صالحي الإنجازات التي سيتم الكشف عنها في اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، وقال: ان طاقة التخصيب في البلاد بلغت حاليا 16 الفا و500 سو (SWU) ولدينا 57 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%.

وأضاف الدكتور صالحي للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء امس الأربعاء: في يوم السبت القادم 10 ابريل سيقام احتفال ومعرض بمناسبة اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية بحضور الرئيس روحاني وسنعرض فيه 133 إنجازا نوويا، كما سيزاح الستار عن حوالي 6 أو 7 انجازات جديدة، وأهمها بعض الأدوية المشعة.

وشدد بالقول: ان منظمة الطاقة الذرية الايرانية توفر الأدوية التي يحتاجها مليون شخص مصاب بأمراض مستعصية، مضيفا: ان عددا من الأدوية الجديدة تضاف كل عام، فعلى سبيل المثال نعمل بشكل جيد مع عدة جامعات لعلاج سرطان البروستات، وقد قطعنا خطوات كبيرة في هذا المجال.

وأضاف يقول: ان هناك انجازات اخرى ستعرض في الاشهر القادمة منها مركز العلاج الأيوني في محافظة البرز (غرب طهران)، والذي يعالج الأمراض المستعصية، وخاصة السرطان.

واشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الوطنية الى انفاق 200 مليون يورو لشراء معدات المستشفى فقط، موضحا أن هذا المشروع بأكمله كلف 7 آلاف مليار تومان، وهو سادس مستشفى من نوعه في منطقة غرب آسيا والعالم.

وأكد الدكتور صالحي على عدم توقف أو تباطئ الصناعة النووية بتوقيع الاتفاق النووي، وقال بامكانكم ان تقيموا ماذا كان لدينا في عام 2013 وما لدينا الان.

واضاف: لدينا 15 نوعا جديدا من أجهزة الطرد المركزي التي تخصب اليورانيوم، مثل 4IR و 6IR و IR2M ، بينما في عام 2013، كنا نخصب باستخدام الـ 1IR فقط، وهذه قفزة كبيرة، موضحا ان سعة التخصيب القصوى كانت قبل الاتفاق النووي 13000 سو، وحاليا بلغت 16500 سو دون تعبئة امكانيات اخرى.

واضاف مساعد رئيس الجمهورية: لدينا ايضا حوالي خمسة أطنان من اليورانيوم المخصب و 57 كيلوغراماً من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%، وسنصل الى 120 كيلوغراما في السنة، وقال: ان هذه هي حقائق الصناعة النووية، وباستثناء مستشفى العلاج الأيوني ومركز تترا، هناك محطتان لتوليد الكهرباء في بوشهر بمساعدة الروس.

وحول اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي قال: انه مثلما صرح السيد عراقجي وكان خبراؤنا هنالك ايضا فان الاجتماع كان جيدا. ليس هنالك خطة بصيغة الخطوة خطوة.

وبشان حضور الفرق التقنية من منظمة الطاقة الذرية في اجتماع اللجنة المشتركة قال: ان السبب في تواجد الفرق التقنية هناك هو من اجل اعداد قائمة باجراءات الحظر التي فرضها ترامب وعرض اجراءاتنا.

واشار الى اجراءات تجري في الوقت الحاضر على دواء لمعالجة سرطان البروستات واضاف: سيتم تدشين المراحل الاولية للمركز الوطني للمعالجة الايونية في محافظة البرز (غرب طهران) في غضون اشهر، مشيرا الى أن كلفة معدات المشروع تبلغ 200 مليون يورو وسيقوم بمعالجة بعض انواع السرطانات ويعد هذا المركز ضمن المراكز العالمية الستة الاولى وهو منقطع النظير في غرب آسيا.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: