Monday 19 April 2021
رمز الخبر: ۱۲۹۰۳۵
تأريخ النشر: 07 April 2021 - 20:08


طهران/كيهان العربي: في اشارة الى تداعيات التعاون الستراتيجي الايراني الصيني على واشنطن، كتبت نشرة "فوربس": لو كان الرئيس الاميركي يعتقد انه بالامكان التفاوض مرة ثانية حول خطة العمل المشتركة لكان الامر اكثر تعقيدا من السابق.

فبقلم المحلل الاميركي "آرييل كوهن" في مقال يتناول التوقيع على الوثيقة الستراتيجية بين ايران والصين، جاء فيه؛ ان هذا الاتفاق له تداعيات جادة على اميركا. وان بايدن يسعى بدعوة الدول الغربية لمواجهة الاستثمارات الصينية في اسيا المركزية، وافريقيا والدول النامية، وعرض اتفاقيات مخالفة لها.

وحول التنافس الصيني الاميركي الذي وصل مرحلة مهمة، قال "كوهن": ان للشراكة الاستراتيجية بين الصين وايران تداعيات جادة للستراتيجية الاميركية في التعاون مع منظمة اوبك، وتحييد الصين وسوء استغلال اوروبا للضغوط على الدول غير المتعاونة.

وضمن الادعاء بتاثير العقوبات الاميركية على ايران قال الكاتب والمحلل الاميركي ـ الاسرائيلي: ان العقوبات الاقتصادية ما لم تكن سلاحا مؤثرا، ليس لها اي تاثير. فالصين عازمة على التعامل مع الدول التي تعرضت للحظر من قبل الغرب.

واضاف: ان ايران متعافية تتسبب في زيادة ضربات قلب اميركا واكثر من ذلك.

الى ذلك كتبت صحيفة "هاآرتس": ان الوثيقة الستراتيجية الايرانية الصينية، تدلل على انه رغم العقوبات الاميركية المشددة الا ان ايران بعيدة كل البعد عن رضوخها للضغوط.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: