Sunday 18 April 2021
رمز الخبر: ۱۲۹۰۰۴
تأريخ النشر: 07 April 2021 - 20:02

فرض البرازيلي فينيسيوس جونيور، نفسه على تشكيلة ريال مدريد، وفاز بثقة المدرب زين الدين زيدان، وبات الجناح الأيسر الأكثر مشاركة مع الفريق في الموسم الجاري.

فينيسيوس سيكون بالطبع أحد أهم أسلحة الملكي، في مباراته المرتقبة السبت المقبل، أمام غريمه الأزلي برشلونة، في كلاسيكو الأرض، والذي سيكون منعطفا مهما في سباق الدوري الإسباني.

ولا يملك جونيور ثقة جماهير الريال بقدر كبير، نظرًا لأرقامه الضعيفة وزياراته النادرة للشباك، ما جعله ضمن اللاعبين المطروحة أسماءهم للرحيل في صفقات تبادلية، من أجل ضم نجم واعد بحجم الفرنسي كيليان مبابي.

ويستعرض في السطور التالية، أهمية دور البرازيلي الشاب مع الريال في الكلاسيكو المرتقب:

رحلة صعود

لطالما كان شغل مقعد كريستيانو رونالدو، أمرًا معقدًا داخل ريال مدريد في ظل إنجازات الدون، التي جعلته أعظم من مثل النادي الملكي في كافة البطولات، لذلك كان إقناع الجمهور أمرًا شاقًا على فينيسيوس.

فينيسيوس حصل على فرصته كاملة من زيدان، ولعبت الإصابات دورًا كبيرًا في إبعاد منافسه الأول إيدين هازارد عن طريقه، ليشغل الرواق الأيسر ويكون شراكة ناجحة مع فيرلان ميندي.

وكانت شهادة ميلاد فينيسيوس الحقيقية، خلال كلاسيكو الدور الأول من الموسم المنصرم، عندما سجل هدفا في ثنائية الريال تحت أنظار النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: