Friday 26 February 2021
رمز الخبر: ۱۲۵۶۹۴
تأريخ النشر: 23 January 2021 - 20:16
مهنئاً قائد الثورة القائد العام للقوات المسلحة بنجاح مناورات الجيش وحرس الثورة..

طهران - كيهان العربي:- وجه رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة ة اللواء محمد باقري برقية تهنئة الى القائد العام للقوات المسلحة قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي .

وهنأ اللواء باقري سماحة القائد الخامنئي بالنجاح الباعث على الاقتدار والفخر لمناورات "الاقتدار 99" للجيش الايراني ومناورات "النبي الاعظم (ص)" لحرس الثورة الاسلامية في مياه الخليج الفارسي وبحر عمان وسواحل مكران وشمال المحيط الهندي والصحراء الوسطى في البلاد.

وجاء في ن البرقية: لاشك ان ما تحقق هذه الايام خلال المناورات البرية والبحرية والصاروخية والطائرات المسيرة للجيش العزيز وحرس الثورة الاسلامية الباسل، يعد تبلورا وتجسيدا للادراك العميق من قبل "جنود الولاية" لتصريحات سماحتكم الاخيرة في الذكرى السنوية لانتفاضة اهالي قم الابطال (في 9 كانون الثاني/يناير عام 1978 ضد النظام الملكي البائد)، المبنية على التذكير بالتجربة المرة للعجز امام الهجمات الصاروخية والجوية لجيش صدام البعثي خلال الحرب المفروضة، فيما قدرات البلاد اليوم بلغت مستوى بحيث خيمت على معسكر العدو وغرف افكاره وحساباته باسقاط الطائرة الاميركية الاستراتيجية المسيرة وتوجيه ضربات قاصمة لقاعدة الجيش الاميركي الارهابي "عين الاسد" في العراق.

واعتبر ارتقاء الصناعة الدفاعية والقدرات والجهوزيات الشاملة للقوات المسلحة للبلاد الى مستوى "الردع الاستراتيجي" وفتح مسارات تعزيز القدرات للمواجهة الظافرة لتهديدات ونوايا الاعداء المقيتة، رهنا بالتوجيهات الحكيمة والسديدة لقائد الثورة المقتدر والواعي والثوري والمجاهد وبعيد النظر.

واكد بان القوات المسلحة ستجعل توجيهات سماحة القائد السديدة نصب عينها في مواصلة اليقظة والاشراف الاستخباري على محيط العمل واجراءات الاعداء في جغرافيا التهديد والعمل على تعزيز القدرات الدفاعية والرادعة لدى القوات المسلحة بصورة اكثر عزما واقتدارا من الماضي، معلنا الجهوزية الشاملة للقادة وكل القوات المدافعة عن الثورة والبلاد خاصة في الجيش وحرس الثورة للرد الحاسم وتوجيه "الضربة المضادة" و"المدمرة" لبؤر التهديد والتعرض لاستقلال وامن وسيادة ووحدة اراضي الوطن الاسلامي في خندق الدفاع عن الاسلام والثورة واهداف الشهداء الرفيعة والشعب الايراني المؤمن والثوري.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: