Wednesday 24 February 2021
رمز الخبر: ۱۲۵۴۶۵
تأريخ النشر: 19 January 2021 - 21:12
انطلاق مناورات "اقتدار 99" للقوة البرية للجيش بمشاركة وحدات مجوقلة والرد السريع واسناد القوات الجويّة..


طهران - كيهان العربي:- اكد قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، أن المناورات التي تجريها القوات المسلحة الايرانية تحذيرٌ للعدو من ارتكاب خطأ في حساباته تجاهنا، مضيفاً: ان الجمهورية الاسلامية في ايران مستعدة للدفاع عن مصالحها وأراضيها.. والظروف السياسية والأمنية ستتغير لصالح الشعب.

واعتبر اللواء سلامي، المناورات جزءا مهما من سياسة الجمهورية الاسلامية في ايران في مجال الردع.

واضاف: ان هذه المناورات هي للشعب الايراني العزيز مبعث امن واستقرار وهدوء وثقة بالنفس وتوجه لاعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه الرسالة الجدية والحقيقية باننا لا نجامل احدا في قضية الدفاع عن هويتنا واستقلالنا وعزتنا وشرفنا ونحن على استعداد دائم في مواجهة الاعداء وان ايدينا هي الزناد دوما بالنيابة عن الشعب الايراني العزيز.

وتابع اللواء سلامي: ان الابناء الثوريين للشعب الايراني سواء في الحدود او في قلب البلاد او المناطق البعيدة جاهزون للدفاع دوما في كل الظروف، وبطبيعة الحال فاننا نشكر ونقدر شعبنا الابي ونعتبر انفسنا فدائيين له اذ سطّر في اصعب لحظات التاريخ صفحات ذهبية من الشجاعة والصبر والصمود والثبات وكان مصدر الهام لنا في الحركات الدفاعية.

وشدد: اننا على ثقة بان جميع المسارات السياسية والامنية مثلما كانت لمصلحة الشعب الايراني لغاية اليوم فانها ستكون كذلك من الان فصاعدا ايضا.

وتابع، ان هذه المناورات كانت مصدر ثقة بالنفس للشعب الإيراني وكانت لها رسالة جادة وحقيقية لأعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأننا لا نجامل أحد في قضية الدفاع عن هويتنا واستقلالنا وكرامتنا.. ونحن جاهزون لمواجهة الاعداء.

وأكد اللواء سلامي، أيادينا على الزناد نيابة عن الشعب الإيراني العظيم، والأبناء الثوريون لهذا الشعب مستعدون للدفاع عن هذه الأمة العزيزة في كل الظروف، سواء في داخل الحدود أو في قلب الأرض أو في أعماق الأراضي البعيدة.

من جانبه اكد المتحدث باسم مناورات "اقتدار 99" كيومرث شرفي، والتي انطلقت أمس الثلاثاء، أنه تمّ للمرة الأولى تنفيذ عملية هجومية مشتركة للواء الجوي المحمول جواً على سواحل مكران، باستخدام مجموعة متنوّعة من الأسلحة والمعدات الآلية.

وأشار شرفي أن "اللواء 55" المحمول جواً بالقوة البرية للجيش، قام في المرحلة الأولى من المناورات بإجراء عمليات القفز بواسطة المظلات وناقلات الأفراد من طراز "BMP2".

وتابع: "هبطت القوات المحمولة جواً على شكل مئات المظليين، أقلتهم طائرات تابعة للجيش من طراز C-130، في المواقع المحددة خلال عملية مخططة لها مسبقاً"، وذلك بالتزامن مع "إنزال أسلحة ومعدات عسكرية بما فيها الدراجات النارية وقاذفات صواريخ عيار 107 ملم ومدافع عيار 23 ملم، في منطقة المناورات العامة".

وانطلقت صباح أمس الثلاثاء مناورات "اقتدار 99" التي تنفّذها القوات البرية في الجيش الايراني بمشاركة وحدات قواتٍ مجوقلة وقوات الرد السريع وبدعم من القوات الجويّة.

وتاتي هذه المناورات بهدف تقييم مستوى الجهوزية القتالية لوحدات القوة البرية للجيش لمواجهة التهديدات والنقل السريع للقوات من مناطق تواجدها الى مناطق العمليات وفقا للخطط المرسومة وسيتم خلالها تنفيذ مختلف انواع التكتيكات الابداعية بهدف تقييم المهارات المتعددة لالوية القوة البرية للجيش.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: