Thursday 28 January 2021
رمز الخبر: ۱۲۵۲۱۳
تأريخ النشر: 13 January 2021 - 20:21
مشيراً الى أن اميركا تشهد انقساماً كبيرا وثقة العالم بها لن تعود بسرعة..

* لا نشهد نهاية حكومة فقط بل فشل سياسة، و الشعب الايراني قاوم الارهاب الاقتصادي الاميركي الكبير وصمد أمامه

* نهاية ادارة ترامب وهي مكللة بالخزي والعار، دليل على أن الغطرسة والعنصرية وانتهاك القانون ليس لها نهاية سعيدة

طهران - كيهان العربي:- شدد رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني، بالقول: أن الادارة الأميركية الجديدة تعلم أن سياسة الضغوط فاشلة.

وقال الرئيس روحاني خلال اجتماع مع الحكومة: نشهد في هذه الأيام ذكرى هروب الشاه البائد بحادثٍ مماثلٍ على مستوى آخر في العالم، حيث كان هروب ذلك العميل في 15 من كانون الثاني/يناير رمزاً للفضيحة ونهاية الاستبداد والاستعمار الغربي في إيران، واليوم نواجه ظاهرة فريدة تتمثل في سقوط ديكتاتور آخر في أميركا.

واضاف: هناك أيضاً يتم الحديث عن نهاية حكومة وبداية أخرى، نرى نهاية حكومة تغادر بخزي وفضيحةٍ من البيت الأبيض، اذ أظهرت للعالم أنه لن تكون نهاية الغطرسة والعنصرية وانتهاك القانون نهاية جيدة.

ورأى رئيس الجمهورية، أن الشعب الايراني قاوم خلال السنوات الثلاث الماضية وصمد أمام الارهاب الاقتصادي الكبير، لافتاً الى أن إدارة ترامب كانت تسعى الى الإطاحة بالنظام خلال ثلاثة أشهر إلا أنه تم الإطاحة بها بفضيحة.

وشدد على أن هذه الأيام لا تشهد فقط نهاية حكومة بل فشل سياسة، أي سياسة الضغط الأقصى على الشعب الإيراني، مؤكداً أن العالم اليوم يشهد هزيمة سياسة الإرهاب الاقتصادي التي أرادت تدمير حياة الإيرانيين.

واعتبر الرئيس روحاني أن نهاية ادارة ترامب وهي مكللة بالخزي والعار، دليل واضح على أن الغطرسة والعنصرية وانتهاك القانون ليس لها نهاية سعيدة .

وشدد قائلا: لقد شهدنا يوم الخامس عشر من يناير عام 1979 فرار الشاه المقبور ليكون هذا اليوم هزيمة للاستبداد وقطعا لأيادي الاستعمار الأجنبي في ايران، واليوم نشهد حدثا لامثيل له وهو سقوط طاغية آخر في الولايات المتحدة.

واستعرض رئيس الجمهورية نماذج عديدة في القطاع الاقتصادي شهدت نموا ملحوظا ومن بينها التجارة، موضحا ان القطاع التجاري في البلاد شهد نموا ايجابيا، بل حصل خلال الاشهر الاخيرة زيادة ملحوظة في صادرات البلاد، وهذا ما يعزز أمامنا حقيقة واضحة وهي: أن سياسة الضغوط القصوى والحرب الاقتصادية الامريكية ليست وحدها التي تواجه الانهيار، بل أن واضعي هذه السياسة يتدحرجون الى الهاوية وستنتهي حياتهم السياسية الى الأبد.

واضاف: في الوقت الذي يعيش فيه الشعب الإيراني مشاعر النصر على سياسة الضغوط الامريكية وارهابها الاقتصادي، يشهد الشعب الاميركي هزيمة كبرى على الصعيد الاجتماعي والسياسي، كما تشهد اميركا انقساما داخليا كبيرا، موضحا : لقد قلنا دائما أنه عندما يأتي شخص على راس الأدارة الاميركية ينتهك القانون في التعامل مع الشعوب المستقلة المظلومة فأن الدور سيأتي على الشعب الامريكي لكن احدا لم يصدق ، وها هو الشخص المتهور يصدر أوامر ممارسة العنف ويندفع الامريكيون لمهاجمة الديمقراطية التي يزعمون الايمان بها.

واعتبرالرئيس روحاني ان الضربات التي وجهها ترامب لاميركا لايمكن تلافيها بسرعة، وان عودة حيثية اميركا الى ما كانت عليه قبل عهد ترامب تحتاج الى سنوات طويلة، كما ان ثقة العالم بهذا البلد لن تعود بهذه السرعة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: