Tuesday 19 January 2021
رمز الخبر: ۱۲۵۲۱۱
تأريخ النشر: 13 January 2021 - 20:21
كاشفاً عن اقتراح طهران لانشاء صندوق استثمار مشترك بين البلدين الجارين..

* وزير التجارة العراقي: مصممون على إزالة الحواجز التجارية مع ايران باستخدام الاقتصاد الرقمي

طهران - كيهان العربي:- قال وزير الطاقة المهندس رضا اردكانيان، إن الجمهورية الاسلامية في ايران والعراق وقعا على مذكرة تعاون اقتصادي أمس الأربعاء في ختام اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين.

واضاف الوزير أردكانيان، في الحفل الختامي لاجتماع اللجنة الرابعة للتعاون الاقتصادي بين إيران والعراق والذي عقد في وزارة الطاقة، أن هذه الوثيقة تناولت مختلف القضايا التي تهم البلدين.

واشار الى أن الاجتماع الذي استمر يومين، استعرض العديد من القضايا المفيدة للغاية للجانبين، ومن المتوقع أن تخدم مصالح البلدين.

كما تطرق وزير الطاقة، الى تشكيل لجان فنية في مختلف قطاعات التجارة والتي ناقشت الخدمات الفنية والهندسية وغيرها من الموضوعات ذات الاهتمام.

وحول مشكلة ابلاغ قرارات جديدة تخص تصدير المنتجات، أوضح اردكانيان أن إيران والعراق اتفقا على اعلان مثل هذه القرارات قبل شهر من منع الصادرات ليطلع عليها رجال الاعمال والتجار.

وأوضح وزير الطاقة حول الاجتماع الخاص بقضايا المياه ذات الاهتمام المشترك: سيتم متابعة الموضوع قريباً بحضور وزير الموارد المائية العراقي في طهران.

واشار الى التوصل الى اتفاقيات جيدة حول إنشاء ممر للنقل البحري وزيادة عدد الطائرات العراقية التي تمر عبر الأجواء الايرانية.

وعن حصول اتفاقيات جيدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعاون العلمي، اشار الوزير اردكانيان الى أنه تم الاتفاق على إنشاء فرع لجامعة العلوم الطبية الايرانية في العراق.

واعرب عن أمله في وضع أطر مناسبة للشراكات بين القطاعين العام والخاص، واتخاذ الإجراءات اللازمة قريباً من قبل لجنة المتابعة.

وقال وزير الطاقة: ان اقتراح طهران لانشاء صندوق استثمار مشترك بين الجمهورية الاسلامية في ايران والعراق، لقي تاييد وزير التجارة العراقي؛ مبينا ان تأسيس هذا الصندوق سيؤدي الى دعم القطاع الخاص في كلا البلدين.

واوضح الوزير اردكانيان على هامش مراسم اختتام اجتماع لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين ايران والعراق، في طهران أمس الاربعاء، ان التعاون الاقتصادي بين الجمهورية الاسلامية في ايران والعراق يتطلب تعزيز نشاطات اصحاب القطاع الخاص.

واضاف: العراق بوصفه دولة نامية، فهو بحاجة الى تنفيذ مشاريع بنيوية في مجالات مختلفة، الامر الذي يتم حاليا بواسطة العديد من الشركات المقاولة والاستشارات الهندسية الايرانية.

كما دعا وزير الطاقة اردكانيان الجهات المعنية الى متابعة موضوع انشاء صندوق الاستثمارات المشتركة المتفق عليه من قبل ايران والعراق.

ونوه الى ان اقتراح طهران لتاسيس هذا الصندوق، شكل خطوة مفيدة لدعم القطاع الخاص وتعزيز مشاركته في تنفيذ المشاريع المشتركة بين البلدين.

من جانبه قال علاء أحمد الجبوري وزير التجارة العراقي رئيس اللجنة الاقتصادية العراقية الايرانية المشتركة، أن الاقتصاد الرقمي مهم للغاية في عالم اليوم، وبامكانه إزالة العقبات والمشاكل القائمة أمام توسيع التعاطي بين البلدين.

وفي اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة لتطوير التعاون بين الجمهورية الاسلامية في ايران والعراق الذي عقد في مقر وزارة الطاقة بطهران، أشار الى أن الأوضاع والقضايا الاقتصادية في العالم باتت مختلفة بعد تفشي جائحة كورونا، وخلقت أجواء مختلفة عما كانت عليه في الفترة التي سبقت الوباء، الأمر الذي يتطلب مراجعة الاتفاقيات الاقتصادية وفق المعطيات المتاحة والوضع الحالي.

وقال الجبوري: إن حضور وفد عراقي رفيع المستوى للاجتماع يظهر جدية العراق في التعاون مع الجمهورية الاسلامية في ايران من أجل تحديد وإزالة العقبات القائمة والاحتياجات الفنية للعراق، واتخاذ الإجراءات اللازمة عمليا.

وأعرب عن أمله في أنه مع الاتفاقيات التي تم التوصل إليها، يمكن تحديد دور جميع المؤسسات والوزارات بحيث يكون لدينا الظروف والبيئة المناسبة لتنفيذ الإجراءات.

وقال وزير التجارة العراقي: بالنظر الى العلاقات المهمة بين الجمهورية الاسلامية في ايران والعراق، يمكن للبلدين مساعدة بعضهما البعض من خلال تبادل الخبرات والمعرفة الفنية للتعاون بشكل جيد في القضايا الاقتصادية المهمة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: