Wednesday 25 November 2020
رمز الخبر: ۱۲۲۸۰۱
تأريخ النشر: 21 November 2020 - 19:56
محملة الشيطان الأكبر مسؤولية الهجوم على سفارتنا..

طهران – كيهان العربي:- اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زادة، ان الهجوم الارهابي الذي طال صباح أمس السبت العاصمة الافغانية كابل، جسّد نموذجا لحرب الانابة التي تقودها اميركا وممارسات حلفائها الارهابيين في هذا البلد؛ محمّلا واشنطن المسؤولية المباشرة في ذلك.

وندد خطيب زادة اصابة عدة صواريخ أمس السبت على مدينة كابل بكافة الاعمال الارهابية التي تطال الشعب الافغاني والاماكن المدنية بما في ذلك جزء من فناء السفارة الايرانية في العاصمة الافغانية.

كما اعرب المتحدث باسم وزراة الخارجية عن تضامنه مع الحكومة والشعب الافغانيين، لاسيما عوائل ضحايا هذا الهجوم الصاروخي الارهابي؛ مصرحا : انه خلال الهجوم الارهابي الصاروخي الذي استهدف اليوم عددا من المناطق ومنها المنطقة الدبلوماسية في مدينة كابول، تشير التحقيقات الجارية لحد الان الى اصابة صاروخ واحد على الفناء الداخلي للسفارة الايرانية في هذه المدينة؛ ما ادى الى اضرار بسيطة في بعض الاجهزة هناك.

واعرب عن ارتياحه "لعدم وجود اي خطر يتهدد كوادر السفارة الايرانية لدى افغانستان"؛ واصفا هذا العمل الارهابي بانه "نموذج لحرب الانابة التي تقودها امريكا وممارسات حلفائها الارهابيين في هذا البلد"، ومحملا واشنطن المسؤولية المباشرة في ذلك.

وتعرضت العاصمة الافغانية كابل صباح أمس السبت الى 14 صاروخا، ما اسفر عن مقتل 3 مدنيين واصابة 11 اخرين؛ بحسب وزارة الداخلية الافغانية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: