Friday 30 October 2020
رمز الخبر: ۱۲۱۰۰۶
تأريخ النشر: 18 October 2020 - 20:33
بايدن يصنف "ترامب" بأنه مصدر الرعب ويشكل خطراً على الولايات المتحدة..

واشنطن - وكالات انباء:- خرجت تظاهرات نسائية حاشدة في العاصمة الاميركية واشنطن ومدن أميركية أخرى للمطالبة بعدم التصويت للرئيس دونالد ترامب في الـ3 من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ورفضاً لمرشحته لعضوية المحكمة العليا القاضية المحافظة إيمي كوني باريت.

وقال المنظمون إن التظاهرات التي خرجت في جميع الولايات الـ50 مستلهمة من تظاهرة النساء ضد ترامب في واشنطن عام 2017 بعد يوم واحد على توليه منصبه. لكن بسبب تفشي وباء "كوفيد-19" فإن حجم تظاهرات السبت كانت صغيرة.

وحض المنظمون النساء القلقات من الحضور شخصياً بسبب فيروس كورونا، على المشاركة في "تليتون الرسائل" الذي يهدف إلى إرسال "خمسة ملايين رسالة تحض الناس على التصويت".

وقامت المتظاهرات أيضا بلفتة تكريمية لقاضية المحكمة العليا الراحلة روث بادر غينسبرغ، التي تعتبر "أيقونة" عند النساء الأميركيات "التقدميات"، بينما أعربن عن احتجاجهن على اختيار ترامب للقاضية المحافظة إيمي كوني باريت لتحل مكانها.

وسارت التظاهرة من البيت الأبيض في واشنطن مروراً بمبنى "الكابيتول هيل" قبل أن تتوجه الى "الناشونال مول".

وتوجهت بعض المتظاهرات بعد ذلك إلى مقر المحكمة العليا في ردٍ على حيث تظاهرة مؤيدة للقاضية المحافظة باريت.

ووضعت معظم المتظاهرات كمامات، وبعضهن ارتدين رداء يشبه رداء القاضية روث الأسود مع ياقة بيضاء، وكثيرات ارتدين القبعات الزهرية اللون التي اشتهرت بعد تظاهرات العام 2017.

وكل اللافتات التي رفعت والشعارات التي هُتفت كانت ضد ترامب، منها "ترامب بنس.. أخرجا حالا" و"ترامب غبي".

وفي مدينة نيويورك تجمّعت نحو 3000 امرأة في ساحة واشنطن بمانهاتن تحملن لافتات تدعم "الديموقراطيين" جو بايدن وكمالا هاريس، خصمي ترامب. وكانت هذه التظاهرة واحدة من خمس تظاهرات منفصلة سارت في المدينة.

أما موقع "تظاهرة النساء" على الانترنت فكتب "نحتاج الى استعادة نفس القوة والتصميم في 17 تشرين الاول/أكتوبر لإنهاء رئاسة ترامب بالطريقة التي بدأت بها، بمقاومة ضخمة تقودها النساء". في اشارة الى تظاهرات العام 2017.

انخفض دعم النساء لترامب بشكل حاد، لا سيما في الضواحي، وهو الآن يتخلف عن بايدن بين الناخبات المحتملات بـ23 نقطة

من جانبه، قال المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية "جو بايدن"، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "يعرف كيف يكذب ببراعة وبصورة دائمة"، معتبراً أن "النخبة تعرف هذه الألاعيب وهو يسعى إلى تدميرنا جميعاً".

بايدن وفي كلمة له بولاية ميشيغان، أكد أن "أرواحاً كثيرة ستزهق بسبب كورونا إذا رفضنا اتباع إرشادات المختصين"، قائلاً: "الرئيس ترامب كم مرة سخر مني لأنني أرتدي الكمامة".

وأضاف أن ترامب "لايزال مصراً على التعامل بسذاجة من وباء كورونا"، مشيراً إلى أن "حصيلة الوفيات مرشحة للارتفاع أكثر مما فقدنا في الحرب العالمية الثانية".

وأشار إلى أنه "حينما يقوم الرئيس بالحديث أو التغريد عن تحرير مشيغان وتفوق العرق الأبيض فهذا كلام جارح وصدم العالم بأجمعه"، لافتاً إلى أنه ترشح للانتخابات "لأن هناك من يسعى إلى محاولة تقسيمنا والتقليل من أهميتنا".

وتابع: "الرئيس ترامب يسعى إلى خلق الفوضى للتغطية على فشله في التعامل مع فيروس كورونا"، داعياً إلى "الوقوف ضد الكراهية كونها لا تجلب أي نتائج ولن نسمح بذلك"، وفق قوله.

ورأى "أن ترامب يريد التخلص من نظام الرعايا الصحية الذي اعتمده الرئيس أوباما وهذا سيعرض أرواح الملايين للخطر"، واعداً الجمهور بأنه "سيراعي النظام الصحي عندما يصبح رئيساً".

وشدد على أنه "لايمكن أن نترك أميركا تنهار، وسنقاتل لتحسين وضع العمال"، معتبراً أن "ترامب هو أول رئيس سيغادر مكتبه تاركاً فرص عمل أقل من تلك التي استلمها".

من جانبه قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال احتفالية "حماية كبار السن الأميركية" في ولاية فلوريدا، إن "اليسار الاشتراكي سيدمر حياة الأميركيين"، مضيفاً أنه يريد حماية الأميركيين من "خطر حركة يسارية متشددة، فيما جو بايدن لا يحرك ساكناً".

هذا وسخرت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون من الرئيس الاميركي دونالد ترامب، بعدما تفوق جو بايدن عليه بمعركة التقييمات التلفزيونية بفارق مليون مشاهدة في مبارزة الخميس.

وكشفت شبكة سي إن إن، أن المرشح الديموقراطي جو بايدن فاز على منافسه الجمهوري دونالد ترامب في التقييمات التلفزيونية باستقطاب اكبر عدد من المشاهدين

.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: