Saturday 31 October 2020
رمز الخبر: ۱۲۰۸۸۴
تأريخ النشر: 17 October 2020 - 19:56

انقرة – وكالات : قال المتحدث باسم الخارجية التركية إن لغة التهديد لن تجديَ نفعا مع تركيا التي تنتظر من الاتحاد الأوروبي تقديم مقترحات محايدة تخدم المصالح المشتركة. واعتبرت الخارجية التركية أنه "لم يكن مفاجئا تعريف إصرار تركيا على الدفاع عن حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك بأنه استفزاز".

وكانت تركيا ترد على ما قاله قادة دول الاتحاد الأوروبي بختام قمة في بروكسل الجمعة أنهم يأسفون لتصرفات تركيا التي وصفوها بالأحادية الجانب في شرق البحر المتوسط، لكنهم لم يغيروا الإستراتيجية المتفق عليها في القمة السابقة التي تمهلت في دراسة عقوبات محتملة.

وناقش القادة الأوروبيون هذا النزاع في قمتهم، بعدما أعادت تركيا السفينة "عروج ريس" لاستئناف المسح والتنقيب عن النفط والغاز في مياه متنازع عليها شرق البحر المتوسط الاثنين الماضي.

وقال الزعماء الـ 27 في بيان قمتهم، إن الاتحاد الأوروبي "يأسف لتجدد الإجراءات الأحادية والاستفزازية من جانب تركيا في شرق البحر المتوسط، بما في ذلك النشاطات الاستكشافية الأخيرة"، ودعوا أنقرة للتراجع عن خطوتها الأخيرة، وأكدوا مجددا "تضامنهم الكامل" مع اليونان وقبرص العضوين في الاتحاد الأوروبي.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: