Sunday 27 September 2020
رمز الخبر: ۱۱۷۲۲۴
تأريخ النشر: 09 August 2020 - 20:31
مؤكداً تحقق مستقبل جيد من مسار صعب أمراً ممكنا..

طهران - كيهان العربي:- اعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف بان هنالك الان مشروعا مهما قيد الدراسة في المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي بين السلطات الثلاث بامكانه ان يكون له تاثير ايجابي ملموس على اقتصاد البلاد.

وقال قاليباف امس الاحد قبل بدء الاجتماع الرسمي لمجلس الشورى الاسلامي، ان هنالك اسئلة تطرح على مستوى المجتمع حول الانفراج الاقتصادي. مثلما قلت يوم الخميس خلال زيارتي التفقدية لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون فاننا نعتبر تحقق مستقبل جيد من مسار صعب أمراً ممكنا ولكن كما صرحت في اليوم ذاته لا ينبغي توقع حل المشاكل خلال اسبوع او شهر بل ان نتيجة الاجراءات ستظهر في مراحل قادمة.

واضاف: هنالك مشروع قيد الدراسة في المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي بين السلطات الثلاث يمكن ان يكون له تاثير ايجابي ملموس على الاقتصاد ولكن ينبغي القول في الوقت ذاته بان هذا المشروع يمكن ان يحقق اهدافه المتوخاة منه فقط في حال الاخذ بنظر الاعتبار في تفاصيله وجهات نظر خبرائية من اجل الحفاظ على مصالح الشعب.

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي: هنالك في هذا المجال خلافات في وجهات النظر ولم يتم التوصل لغاية الان الى اي مشروع نهائي لذا يتوجب التاني من اجل دراسة هذه الامور في اجواء خبرائية والوصول الى النتيجة النهائية.

واكد بان المجلس بما يضمه من نواب وخبراء ضليعين في مجال الاقتصاد سيعمل على توفير مصالح الشعب، وقال: مثلما تم توضيحه في حزمة الاقتصاد الشعبي فان مجلس الشورى الاسلامي جعل اساس عمله اضفاء الطابع الشعبي على الاقتصاد لمصلحة الطبقات المتوسطة والفقيرة ويعتقد (المجلس) انه من دون تقوية اقتصاد المواطنين لن تكون ايران قوية ولن تكون الحكومة قوية.

وهنأ قاليباف جميع المسلمين ودعاة الحق والعدالة في العالم بمناسبة عيد الغدير، واعتبر هذا اليوم بانه المعيار لتشخيص الاسلام الاصيل عن الاسلام الاموي والاميركي والصهيوني والتكفيري.




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: