Sunday 27 September 2020
رمز الخبر: ۱۱۷۰۹۱
تأريخ النشر: 05 August 2020 - 21:12
رئيس الصليب الاحمر اللبناني: نحتاج الى مساعدات ايران الانسانية..

طهران - كيهان العربي:- على خلفية حادث الانفجار المؤلم في مرفأ بيروت واستشهاد واصابة الآلاف من الأشقاء اللبنانيين، أكد رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني، أن طهران وانطلاقا من الروح الانسانية وعلاقات الصداقة مستعدة لارسال المساعدات الطبية والدوائية لعلاج جرحى الانفجار.

واعرب الرئيس روحاني في رسالة بعثها الى نظيره اللبناني العماد ميشيل عون عن عميق حزنه وتاثره لحادث الانفجار المؤلم في مرفأ بيروت الذي اسفر عن مقتل وأصابة العديد من المواطنين اللبنانيين.

وجاء في رسالة رئيس الجمهورية: انني ونيابة عن الشعب الإيراني وحكومته أتعاطف مع عوائل الضحايا واتقدم الى جنابكم ولشعب لبنان الشقيق والصديق بخالص العزاء والمواساة داعيا لضحايا الانفجار بالمغفرة والمنزلة الرفيعة وللجرحى بالسلامة والشفاء العاجل.

وتابع قائلا : ان الجمهورية الاسلامية في ايران وانطلاقا من المواقف الانسانية وعلاقات الصداقة مستعدة لارسال المساعدات الطبية والدوائية وعلاج الجرحى ، متمنية للبنان احتواء تداعيات هذا الحادث المؤلم وتحديد اسبابه وعودة الهدوء والاستقرار الى بيروت.

في هذا الاطار اعلنت جمعية الهلال الاحمر ارسالها الشحنة الأولى من المساعدات الانسانية الى لبنان بعد حادث مرفأ بيروت.

وقد شملت الشحنة المرسلة الى لبنان 2000 سلعة غذائية بوزن 9 اطنان وكذلك ادوية ومعدات طبية لتوزيعها على المصابين جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم مساء الثلاثاء .

كما تم ايفاد فريق طبي من 22 شخصا من بينهم اخصائي الجراحة العامة والكسور والتخدير والاطفال والاعصاب وفريق من المضمدين بواسطة رحلة جوية خاصة عصر أمس الاربعاء الى لبنان وكذلك سيتم انشاء مستشقى ميداني في بيروت .

وكان رئيس الصليب الاحمر اللبناني جورج كتانة قد اعلن اننا بحاجة الى المساعدات الانسانية من الهلال الاحمر والحكومة الايرانية لتقديم الخدمات الى الجرحى والمتضررين جراء انفجار مرفأ بيروت .

واعلن كتانة ذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني كريم همتي، واضاف: تم تقييم الاحتياجات الدوائية والعلاجية ونحن الان نقيم المستشفيات الميدانية.

واعرب عن شكره وتقديره لجمعية الهلال الاحمر الايراني لاعلان استعدادها لتقديم المساعدات جراء الحادث المؤلم والمفجع في مرفأ يناء بيروت .

من جانبة اعرب همتي خلال الاتصال الهاتفي عن تعازي ايران للبنان حكومة و شعبا في حادث انفجار مرفأ بيروت وقال: ان الشعب الايراني تألم كثيرا لهذا الحادث المفجع الذي راح ضحيته المئات معلنا استعداد جمعية الهلال الاحمر الايراني لتقديم المساعدات الانسانية التي يحتاجها لبنان .

هذا واجرى رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قليباف، اتصالا هاتفيا أمس الاربعاء مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، اكد خلاله على استعداد الجمهورية الاسلامية في ايران لارسال المساعدات الانسانية الى لبنان عقب حادث الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت مساء الثلاثاء.

واعرب قاليباف لنظيره اللبناني عن اسفه لوقوع الانفجار في مرفا بيروت؛ كما قدم العزاء بضحايا هذا الحادث، سائلا الباري تعالى للمصابين بالشفاء العاجل.

واضاف: انني على ثقة بان الشعب اللبناني المقاوم يستطيع اجتياز هذه الازمة والحادث المرير؛ كما اكد على استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لارسال المساعدات الانسانية الى لبنان وتضامنها مع الشعب والحكومة في هذا البلد.

من جانبه اثنى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري على مواقف الجمهورية الاسلامية في ايران المساندة والمتعاطفة مع بلاده، مصرحا ان الجمهورية الاسلامية في ايران لطالما وقفت الى جانب اللبنانيين خلال الظروف العصيبة بما في ذلك احتلال الجنوب من قبل الكيان الصهيوني، وان الحكومة اللبنانية لن تنسى هذه المواقف ابدا.

على الصعيد ذاته قدم امين المجلس الاعلى للامن القومي الادميرال علي شمخاني التعازي والمواساة بحادث الانفجار الهائل في مرفأ بيروت مساء الثلاثاء.

وكتب شمخاني في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر: انني اقدم التعازي والمواساة من صميم القلب لرئيس الجمهورية والحكومة والشعب اللبناني بحادث الانفجار في بيروت والذي ادى الى مصرع واصابة عدد كبير من ابناء الشعب اللبناني العزيز.

واضاف: نحن شركاء في حزن لبنان العزيز ونقف الى شعبه الشامخ والمقاوم بتقديم اي مساعدة ممكنة.

الى ذلك اعلن وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف في اتصال هاتفي مع نظيره اللبناني، استعداد الجمهورية الاسلامية في ايران لتقديم يد العون للبنان في شكل احتياجات عاجلة وبنية تحتية عقب انفجار مرفأ بيروت.

وفي اتصال هاتفي مع وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة، أمس الاربعاء اعرب وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف عن مواساته مع الشعب والحكومة اللبنانية ، اثر مصرع مواطنين لبنانيين في حادث انفجار مستودع بمرفأ بيروت مساء الثلاثاء.

واكد الوزير ظريف في هذا الاتصال الهاتفي ان الجمهورية الاسلامية في ايران تقف الى جانب الشعب اللبناني والحكومة اللبنانية على جميع المستويات، واعلن استعدادها لتقديم المساعدة في شكل احتياجات عاجلة وبنية تحتية وخاصة في المجال الإنساني ، الى البلد الشقيق والصديق لبنان.

وكان وزير الخارجية ظريف قد نشر تغريدة باللغة العربية على تويتر مساء الثلاثاء، عبر فيها عن تعازيه للشعب والحكومة اللبنانية اثر مصرع وإصابة عدد كبير من المواطنين اللبنانيين في الانفجار.

وكتب الوزير ظريف قائلا: قلوبنا ودعاؤنا مع شعب لبنان العظيم الصامد. كما هو الحال دائما، تقف ايران على أتم الاستعداد لتقديم المساعدة بأي طريقة ضرورية، دمت قويا يا لبنان.

واضاف: قلوبنا مع الشعب اللبناني في هذه الكارثة الكبرى، الرحمة للشهداء والصبر والسلوان لأهالي الضحايا والشفاء للجرحى. مشدداً: سلام من الله ورحمة لهذا الوطن الأبي.

واعلن عن إرسال مستشفى ميدانا وأدوية من قبل الجمهورية الاسلامية في ايران الى لبنان للمساعدة على إغاثة المصابين جراء إنفجار بيروت وأكد، ان الجمهورية الاسلامية في ايران واقفة الى جانب لبنان.

وفي الاطار ذاته قدم القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، التعازي إلى لبنان حكومة وشعباً والسيد حسن نصر الله بضحايا الانفجار في مرفأ بيروت معلناً الاستعداد لإغاثة المتضررين.

وأعرب اللواء سلامي عن تعازيه الحارة للشعب والحكومة اللبنانية، والأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله.

وأكد سلامي على استعداد حرس الثورة الاسلامية لمساعدة الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني من اجل اغاثة الجرحى وضحايا هذا الحادث، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والصبر والسلوان لعوائل الضحايا والشعب الكريم في هذا البلد.

هذا ودعا أمين مجلس صيانة الدستور آية الله الشيخ أحمد جنتي، الدول الاسلامية الى تقديم المساعدات الفورية والطويلة الامد للشعب اللبناني اثر الانفجار المروع في مرفأ بيروت.

وقال الشيخ جنتي أمس الاربعاء: على الرغم من أننا في الأيام المباركة لعيدي الاضحى والغدير، فإن المأساة المؤلمة للغاية للانفجار في بيروت، سببت حزن وألم جميع مسلمي العالم وخاصة في إيران.

واضاف: إن الأضرار المادية والروحية الناجمة عن هذه المأساة والأضرار التي ستتبعها سيعاني منها الشعب اللبناني لسنوات عديدة، وإن شاء الله سيتعافى الجرحى في هذا الحادث في أقرب وقت ممكن، وان يتغمد الله برحمته ضحايا الحادث.

ودعا جنتي الدول الاسلامية الى تقديم المساعدات الفورية الى الشعب والحكومة اللبنانية، وقال: تسببت هذه الكارثة في الحاق أضرار اقتصادية وسياسية واجتماعية مختلفة للبنان، لذا فإن على الدول الإسلامية التعاون سوية لتلبية الاحتياجات الفورية والطويلة الأمد لشعب وحكومة هذا البلد المتضرر.

هذا وعزى وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الدكتور سعيد نمكي بمصرع عدد كبير من المواطنين اللبنانيين في حادث انفجار مرفأ بيروت، معلنا استعداد الوزارة لتقديم العون والمساعدة للحكومة والشعب اللبناني.

وجاء في رسالة وجهها وزير الصحة لنظيره اللبناني حمد حسن، لقد تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ حادث انفجار بيروت الاليم الذي ادى للاسف الى مصرع واصابة عدد كبير من المواطنين اللبنانيين الاعزاء.

واضاف: انه كما في السابق دوما تقف ايران حكومة وشعبا الى جانب البلد الصديق والشقيق لبنان.

وتابع وزير الصحة ، انني اذ اتقدم وزملائي في المنظومة الصحية بالجمهورية الاسلامية الايرانية بالمواساة والعزاء، اسال الباري تعالى ان يتغمد شهداء الحادث برحمته الواسعة ويمن بالشفاء العاجل على الجرحى ويلهم اهلهم وذويهم والشعب اللبناني المقاوم جميل الصبر والسلوان.

من جانبه اكد وزير الداخلية الايراني ان الوزارة على استعداد لتقديم اي مساعدة واغاثة ممكنة للمتضررين في لبنان.

وقدم رحماني فضلي في برقية الى نظيره اللبناني، التعزية والمواساة بهذا الحادث الاليم، مؤكدا ان الوزارة وفي اطار سياسات حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لتقديم اي مساعدة واغاثة ممكنة للمتضررين.

هذا وعزى مستشار قائد الثورة الاسلامية الدكتور علي لاريجاني، الشعب والمسؤولين اللبنانيين وحزب الله بحادث الانفجار في مرفأ بيروت.

ووجه لاريجاني رسالة عزى فيها الشعب والمسؤولين اللبنانيين وحزب الله بمصرع واصابة عدد كبير من المواطنين اللبنانيين في حادث الانفجار في مرفأ بيروت.

وجاء في جانب من الرسالة: نعزي الشعب والمسؤولين اللبنانيين وحزب الله بحادث الانفجار المرير والمحزن في بيروت والذي ادى الى مصرع واصابة العديد من ابناء الشعب اللبناني العزيز.

واضاف: اننا اذ نعرب عن مواساتنا للاسر المفجوعة، نتمنى الشفاء العاجل لجرحى الحادث.

واكد لاريجاني، ان الجمهورية الاسلامية في ايران تقف الى جانب الحكومة والشعب اللبناني الشامخ والمقاوم وعلى استعداد لتقديم اي مساعدة ودعم ممكن.

* الشعب الايراني يطلق هاشتاغ #سلام_من_قلبي_الى_بيروت

وتضامن الشعب الايراني الى جانب الشعب اللبناني في هذا المصاب العظيم على مواقع التواصل الاجتماعي واطلق هاشتاغ #سلام_من_قلبي_الى_بيروت و#بردا_وسلاما_لبيروت_الحبيبة و#من_قلبي_سلام_لبيروت.

وابدى ناشطون ايرانيون على موقع "تويتر" تضامنهم ووقوفهم الى جانب الشعب اللبناني العزيز معبرين عن حزنهم والمهم لما حل بالشعب اللبناني الشقيق.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: