Sunday 20 September 2020
رمز الخبر: ۱۱۷۰۸۶
تأريخ النشر: 05 August 2020 - 21:11

بكين - وكالات انباء:- اكدت الصين، أن الإجراءات الأميركية الأحادية بالانسحاب من الاتفاقات الدولية تهدد السلام والأمن الدوليين والاقليميين وتكشف عن سعي واشنطن لتعزيز هيمنتها العسكرية على العالم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "وانغ ون بين" خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن الصين تعارض بشدة نشر الولايات المتحدة نظام صواريخ أرض - جو في منطقة آسيا والمحيط الهادي وأوروبا ومحاولاتها بعد انسحابها من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى الخروج من اتفاقيات كثيرة مماثلة ومنها معاهدة تجارة الأسلحة واتفاقية السماوات المفتوحة مؤكدا أن التدابير الأميركية السلبية بهذا الخصوص ألحقت ضرراً خطيراً بالسلام والأمن العالميين والإقليميين وأثرت في عملية تحديد الأسلحة ونزع السلاح على الصعيد الدولي وأضعفت الثقة المتبادلة بين القوى الكبرى كما قوضت الاستراتيجية المستقرة في العالم.

وحث "وانغ" وشانطن على الاستجابة الجادة لقلق المجتمع الدولي بهذا الصدد عبر بذل المزيد من الجهود لتعزيز السلام والاستقرار العالميين.

وطالب اميركا بتقديم توضيح شامل لأنشطة تسليحها البيولوجي في الخارج، مؤكدا أن الأنشطة الأميركية في هذا المجال غير مقبولة ولا آمنة وتثير شكوكاً ومعارضة واسعة النطاق.

كما ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية بـ "الترهيب" الذي تقوم به إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في قضية التطبيق الصيني الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "تيك توك" بعد تكثيفها الضغوط من أجل بيع فرعه في الولايات المتحدة لشركة أميركية ما يشكل انتهاكا لمبدأ اقتصاد السوق ومبادئ منظمة التجارة العالمية القائمة على الانفتاح والشفافية وعدم التمييز.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: