Thursday 06 August 2020
رمز الخبر: ۱۱۶۷۵۵
تأريخ النشر: 31 July 2020 - 21:17
مهنئاً قادة الدول الإسلامية بعيد الأضحى المبارك..



* لانضع أي قيود لتنمية علاقات التعاون مع دولة قطر

طهران- كيهان العربي:- هنأ الرئيس حسن روحاني في رسائل منفصلة بعثها الى قادة الدول الإسلامية، حلول عيد الأضحى المبارك.

واعرب الرئيس روحاني عن أمله في أن يتمكن قادة الدول الإسلامية في ضوء الارادة والجهود المشتركة، من تحقيق الوحدة والتلاحم بين العالم الإسلامي واتخاذ الاجراءات المناسبة للسيطرة والتغلب على فيروس كورونا الذي بات يهدد البشرية.

وأكد رئيس الجمهورية في رسائل التهنئة، أن عيد الأضحى هو تجلي الخضوع لأمر الله وتجسيد لنعمه ورحمته الواسعة وأعلى وأنقى مستوى من الطاعة والخضوع للخالق وتجلي تضحية المؤمن وايمانه.

كما أعرب الرئيس روحاني عن أمله في أن يتمكن جميع المسلمين في العالم، من السير على طريق التقرب الى الله بفضل بركات هذا العيد المبارك والاعتماد على تعاليم الاسلام السامية.

وفي اتصال هاتفي تلقاه من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وصف الرئيس روحاني العلاقات بين طهران والدوحة بانها ودية وأخوية، مؤكدا ضرورة السعي لتنمية وتعزيز علاقات التعاون بين الجانبين في جميع المجالات.

واعتبر رئيس الجمهورية، العلاقات بين الجارتين القديمتين ايران وقطر هي علاقات ايجابية، موضحا بأن الجمهورية الاسلامية في ايران لاتضع أي قيود لتنمية علاقات التعاون مع قطر كدولة صديقة.

واعرب عن أمله في أن تُسفر جهود مسؤولي البلدين في اطار اللجنة الاقتصادية المشتركة عن تنمية التعاون والعلاقات الاقتصادية الثنائية ، وأن يشهد المستقبل القريب مع تحسن الظروف اللقاء المباشر بين مسؤولي البلدين.

واشار الى ضرورة تنمية العلاقات بين ايران وقطر في ظل الظروف الحساسة للمنطقة، وقال: أن أمن المنطقة واستقرارها لايتحقق الا في اطار التعاون الأقليمي.

من جهته تبادل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني التهاني والتبريكات مع الرئيس روحاني بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك متمنيا لايران حكومة وشعبا وللشعوب الاسلامية كل الخير والبركة.

كما أكد أمير قطر على ضرورة تنمية العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين طهران والدوحة ، مشيرا الى ان تعزيز العلاقات مع ايران يحظى بالاهمية دائما لدى قطر، معربا عن الأمل في تجاوز جميع الصعوبات والمشاكل وتحقيق خطوات كبيرة في تنمية العلاقات الشاملة بين الجانبين أكثر فأكثر.




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: