Wednesday 12 August 2020
رمز الخبر: ۱۱۶۶۹۶
تأريخ النشر: 31 July 2020 - 21:07

بيروت – وكالات: في مجلس مع من يعتبره اللبنانيون بمختلف اتجاهاتهم "السفير المحبوب"، يشدّك عمق التحليل وسِعة الإطلاع، فسفير جمهورية روسيا الاتحادية الكسندر زاسبكين الذي مضى على وجوده في لبنان زهاء عقد من الزمن، مثّل بلاده خير تمثيل، متخطياً في بعض الأحايين الدبلوماسية، ليمسي "شعبوياً"، على درجة عالية من الدماثة والثقافة والحنكة والذكاء المقرونين بـ"الهضامة"!ّ

"الميادين نت" كان له جلسة مطولة في مكتبه المرصّع بالدروع التقديرية، وذلك في آخر إطلالاته الإعلامية، قبل العودة إلى بلاده.

في الاستهلال كان سؤال "الميادين نت"، عن التهديدات الإسرائيلية المتكررة للبنان، والمترافقة مع ما يجري على الحدود مع فلسطين المحتلة فقال "نحن لا نرى احتمالاً كبيراً للحرب، هناك توازن وكل طرف يعرف أن هناك خسائر كبيرة لكل من الطرفين، والآن الأولويات في المنطقة هي لإيجاد الحلول للنزاعات في سوريا وليبيا واليمن وأيضا مراقبة الأوضاع في لبنان ".

ويضيف "لا يوجد أفق للحرب بشكلٍ استراتيجي، فاستراتيجياً لن يحقق أي طرف أهدافه، وهذا يعني أن الوضع جامد حتى المرحلة الأخرى، التي نتمنى فيها إيجاد الحلول آخذين بالاعتبار أن الخلافات بين ايران والسعودية مثلاً، هي مصطنعة بدرجة كبيرة، والخلافات الطائفية أيضاً مصطنعة، لأنه يجب العيش بحسن الجوار بين الجميع، كما دلّت الأحداث في سوريا والعراق واليمن".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: