Thursday 13 August 2020
رمز الخبر: ۱۱۵۱۱۷
تأريخ النشر: 04 July 2020 - 21:22
خلال لقائه اسرة الشهيد ابو مهدي المهندس..



طهران- ارنا:- اعتبر مساعد رئيس السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية علي باقري، حقوق الانسان الاميركية بانها تعني اغتيال كبير قادة مكافحة الارهابيين.

واشار باقري خلال لقائه الجمعة اسرة الشهيد ابو مهدي المهندس، الى اسبوع حقوق الانسان الاميركية، واعتبر "التمييز العنصري" و"النظرة الاستعلائية" جزءا لا يتجزأ من "النزعة الشيطانية" و"الطبيعة الاستكبارية" للنظام الاميركي وقال، ان الرموز الذين يفتخر بهم النظام الاميركي جميعهم من قادة العبودية وقتل الناس الابرياء في تاريخ اميركا.

واضاف امين لجنة حقوق الانسان في السلطة القضائية، انه لهذا السبب يقوم الشعب الاميركي هذه الايام بانزال تماثيل مؤسسي النظام الاميركي ليبرزوا لحكام واشنطن والعالم كله كراهيتهم واستياءهم تجاه الطبيعة العنصرية لهذا النظام.

واشار باقري الى 4 تموز يوم استقلال اميركا واضاف، انه في ضوء احداث الاسابيع الاخيرة في الولايات المتحدة الاميركية فمن المؤكد ان يوم استقلالها سوف لن يكون للشعب الاميركي يوم فرح وسرور لانهم يشعرون بالخجل امام شعوب العالم من امتلاك قادة يشكلون رموزا للعبودية والعنصرية والقتل.

واكد امين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية بان حقوق الانسان اصبحت رهينة سياسات ومصالح النظام الاميركي وقال، ان عملة حقوق الانسان الاميركية لها وجهان؛ القوة والتزييف. فالقوة هي مظهر الصفة الذئبية للنظام الاميركي، والتزييف تجسيد لصفته الثعلبية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: