Thursday 28 May 2020
رمز الخبر: ۱۱۳۰۱۶
تأريخ النشر: 22 May 2020 - 20:54
منتقدة الإنقياد الأوروبي للوبي الصهيوني..


طهران-فارس:- أعتبر المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي، أن الحظر الاميركي العاجز ضد وزير الداخلية وقائد الشرطة وباقي المسؤولين في البلاد، دليل على وهن الادارة الاميركية ويأسها وارتباكها.

وأدان موسوي في بيان يوم الخميس، الحظر الاميركي الجديد معتبرا أن إدمان امريكا على فرض الحظر على الاخرين يجسد سلوكها غير القانوني والاستبدادي، وخرقها لكل النظم والقوانين الدولية من خلال سياساتها العدائية التي تستهدف المؤسسات والمسؤولين الشرعيين في الدول المستقلة.

وأكد المتحدث أن الحظر الاخير يعد انتهاكا صارخا للقرار الدولي 1331 وبالتالي على المجتمع الدولي أن يُخضع اميركا للمساءلة على هذه الخروقات الكبيرة.

واشار موسوي الى أن الولايات المتحدة ومن خلال هذه الاجراءات تتجاهل ادبيات العرف والقانون الدولي، وتستهدف الافراد والمؤسسات بالحظر الامر الذي ينعكس سلبا على أمن المنطقة.

من جهة اخرى اعرب موسوي عن استغرابه لانقياد اوروبا للوبي الصهيوني متسائلا عن سبب خشيتهم من تنفيذ الاستفتاء في الاراضي الفلسطينية.

وقال موسوي في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : كل هذا الإنقياد الأوروبي للوبي الصهيوني مثير للاستغراب، ولماذا يجب ان يتخوفون من تنفيذ الاستفتاء في الاراضي الفلسطينية؟

كما انتقد متحدث الخارجية العجز الاوروبي في مواجهة الانتهاكات الصهيونية لحقوق الشعب الفلسطيني وكتب في تغريدته: اوروبا اثبتت تاريخيا فشلها في كبح انتهاكات الكيان الصهيوني للحقوق الاممية (يعني قمع الفلسطينيين وضم اراضيهم) تحت يافطة الامن الاسرائيلي ولماذا يجب ان يكونوا متخوفين من اجراء الاستفتاء كحل اساسي للمشكلة الفلسطينية؟.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: