Friday 05 June 2020
رمز الخبر: ۱۱۰۵۸۳
تأريخ النشر: 11 March 2020 - 20:06

ذكرت صحيفة ذا تايمز ان الإحساس الذي نتلقاه الآن من روسيا هو أنهم واثقون من أنهم قادرون على التعامل مع الأسعار المنخفضة، ويمكنهم زيادة إنتاجهم وفي الوقت نفسه لا يتعرضون لأذى مالي كبير، والسعودية ستندم على حرب أسعار النفط هذه.

وقال جون ريغبي، المحلل فيUBS ، إن المحادثات في فيينا كان يُفترض أن تكون فرصة لـ"أوبك" زائد مجموعة من كبار المنتجين، والتي تضم روسيا على الرغم من أنها ليست عضواً في أوبك، "لتطوير استجابة للتأثير المنتشر لفيروس "كوفيد -19" على الطلب على النفط". وأضاف ريغبي أنه بدلاً من ذلك حصلنا على الانقسام. يبدو أن الشراكة بين السعودية (الدولة الرئيسية في أوبك) وروسيا، قد انهارت ولم تترك فقط تخفيضات إضافية ولكن وضعت الاتفاقية الحالية في حالة من الفوضى.

وتعمل منظمة أوبك، التي تضم 13 عضواً والتي تضخ حوالي ثلث الخام العالمي، على تشكيل الأسعار منذ عقود. وجاء تحالفها مع روسيا في الوقت الذي اتفقوا فيه على فرض قيود على الإنتاج في أواخر عام 2016، وهو العام الذي انخفضت فيه أسعار النفط إلى ما دون 30 دولاراً تقريباً بعد طفرة في الولايات المتحدة غمرت العالم بالنفط.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: