Sunday 07 June 2020
رمز الخبر: ۱۰۹۷۲۴
تأريخ النشر: 23 February 2020 - 20:58
على المستوى المادي والتسليحي والصاروخي..

بيروت – وكالات انباء:- اكد رئيس المجلس التفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين، أنه بعد استشهاد الحاج قاسم سليماني أصبحت مقاومتنا أكثر قوّة على المستوى المادي والتسليحي والصاروخي، وما يجب أن يفهمه العدو الصهيوني بعد استشهاد الحاج قاسم سليماني أن المقاومة الاسلامية في لبنان ازدادت قوّتها على المستوى الصاروخي، وعلى مستوى الإمكانات والقدرات، والأهم من ذلك إزداد عزمها وإرادتها تصميماً وحضوراً وجهوزيةً لمواجهة كل عدوان والوقوف بوجه كل التحديات الأميركية والصهيوني في لبنان وفي كل المنطقة.

واضاف صفي الدين، مقاومتنا هذه هي الأصل والحصن والعز والعنفوان، وهي التي تبعث فينا الأمل للمستقبل، ويجب أن تبقى الميزان والمعيار، وبإذن الله تعالى نحن وأنتم سنبقى على هذا العهد والوفاء لشهدائنا ولعظمائنا، وسنحميها وندافع عنها ونكون معها، ونكون جنوداً مجندين في خدمة قوّتها وعزّها وكبريائها إلى آخر الطريق حتى لو استشهد منا من استشهد أو جُرح منا ما جُرح، أو قدم منا ما قدم نفسه أو أبناؤه أو أحبته، فالأصل هو أن تبقى هذه المقاومة لأنها النبع والشرف والعز والوجود لكل ما يمكن أن نتحدث عنه من مستقبل لأنفسنا ولمجتمعنا وبلدنا وأمتنا.

وشدد بالقول: أننا اليوم مسؤولون جميعاً للحفاظ على مِنعة بلدنا ووحدته، بغض النظر عن الذين أساؤوا ويسيئون، فكل يوم هناك من يسيء إلى كل عناصر قوتنا ويسيء إلى الشرفاء في بلدنا، لكن هؤلاء كانوا موجودين في السابق أي منذ الثمانيات حتى الآن، ونحن نرى الحقد واللؤم والخبث يظهر على ألسنتهم لمناسبة أو لغير مناسبة، هؤلاء الذين فسدوا وأفسدوا هذا البلد هم الذين أضمروا السوء لهذا البلد بكل ما قاموا به وما فعلوه، كل هؤلاء لا ينبغي أن يجعلونا نيأس أو نضعف.

وتابع، بأن لبنان اليوم ليس بحاجة الى كثير من النظريات والإتهامات والشتائم وإلقاء التهم على فلان أو فلان، كل هذا يمكن أن نصل إليه في القادم من الأيام، اليوم بلدنا بحاجة الى أولوية سريعة في اتخاذ قرارات تُحسن الوضع المالي والنقدي والإقتصادي والمعيشي ونتقدم خطوات عملية إلى الأمام، فنحن سنعمل على هذا وسندعم الخطوات التي توصل الى حلول يمكن أن يكتب لها النجاح بالتعاون والتكافل والتضامن.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: