Friday 28 February 2020
رمز الخبر: ۱۰۸۳۶۹
تأريخ النشر: 27 January 2020 - 20:41
ترامب لا يفهم تاريخ وهوية إيران العظيمة والمجيدة..

طهران-فارس:- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي إن ترامب غير قادر على فهم تاريخ إيران وهويتها العظيمتين مضيفا ان رئيسا لم ير سوى الملاهي الليلية والمال ما شأنه وشأن المراكز الثقافية والهويات التاريخية؟

واضاف موسوي امام ندوة الحفاظ على التراث الثقافي للشعوب والتراث العالمي الذي عقد في قاعة المؤتمرات بالمكتبة الوطنية بطهران امس الاثنين ان اهم لاعبين على الصعيد الدولي تصدر عنهم تصرفات نابعة عن هويتهم وماضيهم ومعتقداتهم وأيديولوجياتهم.

وقال انه إذا كانت الجمهورية الاسلامية قد دعت الى حوار الحضارات والثقافات واذا كانت الجمهورية الاسلامية قد دعت الى عالم خال من العنف والتطرف واذا كانت ايران تدعو دوما الى السلام والحوار وتؤكد على التعاطي مع دول العالم ولاسيما جاراتها ، فان ذلك مستمد من ماضيها القوي للغاية والراسخ الذي نمت وترعرعت فيه.

واشار المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الى ان دبلوماسيتنا تقوم على الهوية الثقافية والتاريخية وقال انني وبعكس بعض الاصدقاء لم أفاجأ عندما هدد ترامب بمهاجمتنا ، بما في ذلك مهاجمة بعض مراكزنا الثقافية ، فالبلد الذي لايبلغ تاريخه سوى واحد من عشرين من تاريخنا الذي يرقى الى سبعة الاف سنة . ان الرئيس الذي لم ير سوى الملاهي والمال ولم يتعاط مع العالم باستثناء المال وبعض التجارة غير المشروعة ما شانه وشان المراكز الثقافية والهويات التاريخية؟ انه لايفهم شيئا عن ذلك ؟

وصرح موسوي أن ترامب لا يفهم تاريخ وهوية إيران العظيمة والمجيدة وقال انني أعطيه الحق في انه لايفهم وان ينطق بهذه العبارات غير المقبولة .

ومضى موسوي قائلاً إن التهديدات العسكرية بالتأكيد لا تثنينا عن مبادئ السلام والحوار التي واكبناها طيلة التاريخ واضاف ان وزارة الخارجية بالتاكيد وبرغم جميع التهديدات والضغوط لاتنسى الطريق الرئيسي للشعب الايراني الذي برهن تاريخه المليء بالفخر انه شعب متطلع للسلام ويعرف الحرب.

وقال المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي إن الشعب الإيراني هو اهل للحوار والمداراة والتعاطي والتسامح ولكنه شجاع ومحارب في موقعه مضيفًا أن نهج الشعب الايراني وهويته التاريخية ستستمر.

وخلد موسوي ذكرى القائد الشهيد الفريق قاسم سليماني ، قائلاً انه من المناسب ان نخلد ذكرى القائد الشهيد سليماني باعتباره نموذجا بارزا لابناء ايران وكان ترجمة لآية "أشداء على الكفار رحماء بينهم ".

كما صرح عباس موسوي: عندما يكون الطريق صحيحًا ومنطقيا ، فمن الطبيعي ان يقف العالم اجلالا له . وعندما تعرضنا للعدوان وتمت مهاجمة ايران وقاومنا ، حظينا باشادة العالم . وعندما جاء دور الحوار والتعاطي والتفاوض شاهدنا كيف وقف العالم اجلالا امام نهج الجمهورية الاسلامية .



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: