Saturday 04 April 2020
رمز الخبر: ۱۰۷۹۸۱
تأريخ النشر: 20 January 2020 - 21:23
فيما يواصل إختراقه للهدنة في الحديدة..

كيهان العربي - خاص:- شن طيران العدوان السعودي الأميركي خمس غارات على محافظة صنعاء، واستهدف قصف صاروخي ومدفعي محافظة صعدة، فيما واصلت قوى العدوان الغاشم خرق هدنة الحديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال مصدر عسكري لصحيفتنا، أن قوى العدوان قصفت بـ 18 قذيفة هاون وبالأسلحة الرشاشة على شارع الـ 50 بمدينة الحديدة واستحدثت جرافة عسكرية للعدوان تحصينات في الشارع.

وذكر المصدر أن قوى العدوان استهدفت مطار الحديدة بقذائف المدفعية، ومشطت بالعيارات الرشاشة على مدينة الشعب وشارع صنعاء.

ونتجت أضرار في منازل ومزارع المواطنين نتيجة قصف قوى العدوان بـ3 صواريخ كاتيوشا على منطقة الجبلية بمديرية التحيتا

وقصفت قوى العدوان البربري السعودي الاميركي بست قذائف هاون ومشطت بالأسلحة الرشاشة منطقة الجبلية في مديرية التحيتا، كما قصفت بالقذائف المدفعية والعيارات الرشاشة مدينة حيس ومنطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه.

وأشار المصدر إلى استهداف قوى العدوان بالرشاشات المتوسطة قرية الزعفران في منطقة كيلو 16 بمديرية الدريهمي، كما استهدف قصف بأكثر من 10 قذائف هاون قرية الشجن في أطراف الدريهمي المحاصرة.

وأوضح المصدر أن قصفاً صاروخياً ومدفعياً سعودياً استهدف قرى آهلة بالسكان في مديرية رازح الحدودية بمحافظة صعدة.

ولفت المصدر إلى أن طيران العدوان شن غارتين على منطقة الأعروش في مديرية خولان وثلاث غارات على مديرية نهم في محافظة صنعاء.

وفي الضالع فقد استشهد مواطن برصاص قناصة مرتزقة العدوان أثناء وقوفه أمام منزله في منطقة بيت الشرجي بمديرية قعطبة.

من جانب آخر قال مصدر عسكري في قيادة مليشياتِ هادي المرتزقة ان حصيلة الانفجار الذي استهدف معسكرهم في مأرب ارتفعت الى مئة قتيل وعشرات الاصابات بينها حالات حرجة.

كما صعدت قوى تحالف العدوان على اليمن من عملياتها العسكرية في أكثر من جبهة وواصلت خروقاتها في محافظة الحديدة غربي البلاد وشنت سلسلة غارات جوية على مناطق اخرى.

فالتطورات الميدانية إجمالاً في الجبهات اليمنية تأخذ منحى آخر إثر تصاعد الأعمال القتالية والتصعيد العسكري لتحالف العدوان وأطرافه في أكثر من جبهة بعمليات تنوعت بين غارات جوية وقصف مدفعي وزحوفات متعددة في المناطق الحدودية ونهم والبيضاء والضالع، إضافةالى الخروقات المستمرة في مناطق الساحل الغربي والحديدة..

من جانبه قال الخبير العسكري اليمني العميد عابد الثور أن التصعيد الأخير في جبهة نهم ينذر بمرحلة قادمة من تعزيز قدرات العدو، مشددا على أن التفوق العسكري الذي اكتسبته القوات اليمنية مؤخراً كبد العدو خسائر كبيرة في نهم، سببه تخبط العدوان في اتخاذ القرار بتقديم قواته أو تأخيرها في هذه المنطقة.

وقال: "لم تكن هناك تهدئة من الأساس، والتصعيد مستمر، وكل الجبهات تتعرض لخروقات وزحوفات مستمرة، والقوات المسلحة اليمنية والتي هي في أهبة الاستعدادات القتالية تتصدى لها."

وحذر من أن: التصعيد الزائد في اليومين الأخيرين في جبهة نهم فيه دلالة كبيرة أن هناك مرحلة قادمة من تعزيز قدرات العدو.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: