Sunday 15 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۵۲۷۹
تأريخ النشر: 03 December 2019 - 20:52
مستقبلاً مبعوث الرئيس روحاني ومتسلماً رسالة خطية منه..



* عراقجي: إن تم إلغاء الحظر وحصلنا على مزايا الاتفاق النووي سنعود للتعهدات المدرجة فيه

* الشرق الاوسط يمر بظروف حساسة ويستدعي التعاون لتخفيض التوترات فيه أكثر من أي وقت مضى

طهران - كيهان العربي:- قال رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي": ان طوكيو لا زالت تدعم الاتفاق النووي وتواصل جهودها الدبلوماسية لحل مشاكل هذا الاتفاق الدولي.

وجاءت تصريحات "آبي" هذه جاءت عصر أمس الثلاثاء خلال استقباله مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية، مبعوث رئيس الجمهورية الخاص الدكتور عباس عراقجي في طوكيو، حيث قام بتسليم رئيس الوزراء الياباني رسالة خطية من الرئيس روحاني.

من جانبه ابلغ الدكتور عراقجي تحيات رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني الى رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي". وقدم خلال اللقاء شرحا حول مواقف الجمهورية الاسلامية في ايران قبال الاتفاق النووي؛ مؤكدا انه في حال الغاء الحظر طهران ايضا مستعدة لتنفيذ كامل الاتفاق النووي.

وفي معرض الاشارة الى مبادرة "هرمز للسلام" التي اطلقها الرئيس روحاني خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة، قال الدكتور عراقجي: ان طهران وفي سياق حماية الامن والسلام والاستقرار على صعيد منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز، تدعو كافة الدول التي تتاثّر بالتطورات في هذه المنطقة الى دعم "ائتلاف الامل" اي "مبادرة هرمز للسلام".

وعدّ المبعوث الخاص للرئيس روحاني، زيارة رئيس وزراء اليابان الاخيرة الى ايران بانها شكّلت منعطفا على صعيد العلاقات الثنائية بين البلدين؛ مردفا ان طهران وفي ضوء الدور الفريد الذي تضطلع به طوكيو في مجال هذه العلاقات، مستعدة لتعزيز التعاون والمشاورات معها اكثر فاكثر.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية: نحن لا نسعى وراء الانسحاب من الاتفاق النووي وانما قررنا بعد مرور عام على صبرنا والتاكد من عدم تنفيذ التعهدات من جانب الدول الاوروبية، قررنا على خفض إلتزاماتنا؛ لكن في حال ان تم الغاء الحظر وحصلت الجمهورية الاسلامية في ايران على مزايا هذا الاتفاق سنعود الى التعهدات المدرجة فيه.

وابلغ الدكتور عراقجي خلال لقائه امس الثلاثاء في العاصمة اليابانية طوكيو مع وزير خارجية اليابان "توشي ميتسوموتغي"، الأخير تحيات نظيره الدكتور محمد ظريف، قال: ان منطقة الشرق الاوسط تمرّ بظروف حساسة، وبما يستدعي التعاون من اجل تخفيض التوترات فيها اكثر من اي وقت مضى.

من جانبه اعرب وزير الخارجية الياباني عن سعادته بلقاء مبعوث الرئيس روحاني الخاص؛ قائلا: نحن قلقون جراء الظروف الراهنة في الشرق الاوسط وينبغي علينا بذل الجهود الدبلوماسية بهدف خفض التوترات هناك.

وفيما جدد موقف طوكيو المساند للاتفاق النووي، دعا "ميتسوموتغي" خلال اللقاء مع عراقجي، الاطراف كافة الى ضبط النفس للحد من اتساع دائرة التوترات (الاقليمية).

هذا واستعرض الجانبان في هذا اللقاء العلاقات الثنائية واهم القضايا الاقليمية والدولية ومنها الوضع الراهن في الخليج الفارسي والشرق الاوسط وسائر القضايا ذات الاهتمام المشترك بين طهران وطوكيو.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: