Monday 16 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۵۲۰۱
تأريخ النشر: 02 December 2019 - 20:46
مؤكدا على تعويض المتضررين..

طهران-كيهان العربي:- أكد رئيس السلطة القضائية آية الله ابراهيم رئيسي، أن أعداء الجمهورية الاسلامية حاولوا استغلال قرار الحكومة بشأن ارتفاع أسعار البنزين في ايران ليركبوا على مطالب الشعب المشروعة داخل البلاد.

وأشار رئيسي في تصريح أدلى به خلال اجتماع المجلس الاعلى للسلطة القضائية امس الاثنين،الى الاحداث الاخيرة التي شهدتها البلاد بعد ارتفاع سعر البنزين وأكد على ضرورة الاستماع لمطالب الشعب وانتقاداته والتعامل العادل مع مثيري أعمال الشغب والمخلين بالأمن خلال الأحداث الاخيرة ومشددا على ضرورة التعويض عن الخسائر.

وصرح رئيسي ان الأشرار و الأعداء الأجانب يركبون موجة الانتقادات والاحتجاجات الحقيقية للشعب وانهم تصوروا بإستغلال الوضع الطارئ يمكنهم أن ينالوا اهدافهم .

كما أكد رئيس السلطة القضائية على تعويض المتضررين في حوادث الشغب الاخيرة التي اجتاحت بعض المدن في البلاد.

وقال رئيسي ، إنه لايمكن التغاضي عن الاضرار التي لحقت بالأرواح والاموال ونعتقد بضرورة تعويض المتضررين على الصعيد الحقوقي.

واضاف: إننا ندعو مختلف المسؤولين لاسيما المؤسسات الحكومية التفكير في التعويض عن خسائر المتضررين لان معلوماتنا تشير الى وقوع خسائر بين الاشخاص الطبيعيين والحقوقيين ولايمكن اللامبالاة حيالها وينبغي إدراج هذا الموضوع على جدول اعمال الحكومة كما إن زملائنا يتابعونه وينبغي الشعور بالمسؤولية تجاه حقوق الناس على الصعيد القانوني وعدم المساس بها.

واشار الى مثيري الشغب والمتلاعبين بالامن والذين الحقوا الاضرار بالممتلكات العامة وهاجموا الناس والمؤسسات، موضحاً: أنه تم اعتقال عدد منهم على يد قوات الشرطة والاجهزة الامنية ووزارة الامن وحرس الثورة وتم تسليمهم الى الجهاز القضائي فيما يتم متابعة ملفاتهم في المحاكم وسيتم اطلاع الشعب على المستجدات.

وأكد انه ينبغي للشعب الاطلاع على مسار البت في ملفات المسيئين وعملاء الاجانب والمرتبطين بهم ومقاضاتهم على ممارساتهم الاجرامية وفق العدالة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: