Sunday 15 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۵۱۵۵
تأريخ النشر: 02 December 2019 - 19:47
مؤكدة انه لن يستطيع كائن من كان أن يكسرها أو ينال منها..

غزة – وكالات : قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس": إن إطلاق اسم "المسيرة مستمرة" على الجمعة الـ83 من مسيرات العودة وكسر الحصار تأكيد أن قوة الإرادة والعزيمة والإصرار على مواصلة الطريق التي تسلح بها أبناء شعبنا وأهلنا في غزة لن يستطيع كائن من كان أن يكسرها أو ينال منها.

وأضافت الحركة، في بيانٍ امس الاثنين، أن مسيرات العودة وكسر الحصار هي وسيلة وأداة ناجحة وفاعلة من أدوات المقاومة والنضال الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر بيان الحركة أن المسيرات شكّلت لشعبنا وفصائله في الهيئة الوطنية، ومن خلفهم المقاومة الباسلة نموذجًا ناجحًا ومهمًّا في الوحدة والشراكة وأهمية القرار الوطني المسؤول في محطة مهمة وصعبة من محطات الصراع الطويل مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الحركة: "إننا اليوم أحوج ما نكون إلى المحافظة على هذه الوحدة والشراكة والإدارة الجماعية الحكيمة والقوية لهذا الفعل الشعبي والوطني النضالي والمقاوم في مواجهة الاحتلال ومخططاته وانتهاكاته، وحتى تحقق المسيرات أهدافها".

وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، امس الاثنين، عن استئناف فعاليات المسيرة السلمية على الحدود الشرقية لقطاع غزة، الجمعة المقبلة.

وعقدت الهيئة الوطنية، صباح امس اجتماعها الدوري؛ والذي ناقشت خلاله العديد من القضايا المهمة، وأكدت فيه استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية.

وجاء في البيان: "تجدد الهيئة تأكيدها على استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، باعتبارها محطة كفاحية من محطات النضال الفلسطيني المتواصل حتى تحقيق الانتصار برحيل الاحتلال".

من جهته أكد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بعد ظهر امس الاثنين، أنه لن يكون هناك تهدئة طويلة الأمد مع قطاع غزة إذا استمر ما أطلق عليه "تنقيط الصواريخ".

وقال نتنياهو، وفق موقع والا العبري: إنه سيتم وضع حد لمسألة "تنقيط" الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة، ولدينا خطط عملياتية مفاجئة، حسب زعمه.

وكان قائد عسكري في جيش الاحتلال الاسرائيلي قال إن تقديرات الجيش تؤكد أن جميع الأطراف غير معنية بالحرب في الوقت الحالي، ولكن الجيش مستعد باستمرار لقيادة أي عملية عسكرية قد تتم ضد قطاع غزة.

وأضاف إيتسيك كوهين -قائد لواء "جفعاتي" في جيش الاحتلال-: إن القوات التابعة له تستعد باستمرار لقيادة أي حرب قد تتم في قطاع غزة، على الرغم من أن قوات اللواء تعمل في أكثر من منطقة، منها الضفة الغربية وبعض المناطق الشمالية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: