Friday 24 January 2020
رمز الخبر: ۱۰۴۰۶۰
تأريخ النشر: 13 November 2019 - 20:42
تعليقا على تصريحات مسؤول اماراتي..

طهران-فارس:- دعا المتحدث بأسم الخارجية عباس موسوي، دول المنطقة الى اجتثاث جذور الخلافات، من خلال اتخاذ خطوات عملية لحل الازمات.

وفي تصريح للصحفيين في معرض تعليقه على تصريحات مسؤول اماراتي بشأن عدم رغبة بلاده في استمرار التصعيد وحل المشاكل على اساس الحوار وتجنب نشوب حرب في المنطقة ، قال موسوي: ان الجمهورية الاسلامية أكدت دوما على اهمية الحوار والمحادثات السياسية باعتبارها السبيل الوحيد لحل مشاكل وقضايا المنطقة، وقد وظفت كل إمكانياتها لايجاد اجواء للحوار بين دول المنطقة وكانت رائدة في هذا المجال.

واضاف موسوي: ان اقتراح "تشكيل منتدى الحوار الإقليمي" و "معاهدة عدم الاعتداء"، وأخيرا طرح "مبادرة هرمز للسلام" في الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة من قبل رئيس الجمهورية الاسلامية كانت في هذا السياق.

واشار المتحدث بأسم وزارة الخارجية الى تقديم "مبادرة هرمز للسلام" الى قادة دول جنوب الخليج الفارسي والعراق، مضيفا: ان هذه المبادرة تؤكد على أمننا المشترك مع دول الجوار، والمبني على المبادئ المشتركة، بما في ذلك تجنب اللجوء الى القوة، وحل الأزمات سلميا، واحترام سيادة الدول، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحق الشعوب في تقرير المصير.

وأكد موسوي ان الجمهورية الاسلامية تؤمن أنه من خلال بدء هذا المسار مع احترام الخلاف في وجهات النظر، ستضمن المصالح المشتركة لجميع دول المنطقة، مضيفا: ان الجمهورية الاسلامية تأمل من خلال قبول دول المنطقة، مبادرة هرمز للسلام وإطلاق الحوار الإقليمي الشامل، في اجتثاث جذور الخلافات في المنطقة، واتخاذ خطوات عملية وجادة ومؤثرة لحل الأزمات الإقليمية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: