Friday 15 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۷۳۴
تأريخ النشر: 08 November 2019 - 21:25
مؤكداً أنه لا ينقصنا شيء لنكون في مستوى القوى العظمى العالمية..



* الاعداء أصبحوا عاجزين، ولا يجدون سبيلا للتغلب علينا، لأن كل السبل سواء البرية والجوية والبحرية مغلقة عليهم

* عمليات الحرب النفسية قد أفشلها الشعب الايراني ولم يعد أحد في ايران يتماهى مع أصوات الاجانب

* سنصنع الفرص من أي تهديد تعرضوننا اليه وسنفشلكم في تحقيق أي هدف تسعون وراءه

* الحرس: الحظر الأميركي عمل استفزازي وسيجعل قواتنا المسلحة أكثر عزيمة على مواجهة الشيطان الأكبر

* فرض الحظر على هيئة الأركان العامة وعدد من قادتنا العسكريين وبعض مسؤولي البلاد عمل استفزازي

طهران - كيهان العربي:- اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، ان الجمهورية الاسلامية في ايران لا ينقصها شيء لتكون في مستوى القوى العظمى العالمية، مشددا على ان الشعب الايراني احبط الحرب النفسية للاعداء.

وقال اللواء حسين سلامي خلال مراسم الاستعراض الصباحي للوحدات النموذجية للحرس والتعبئة التابعة لفيلق محمد رسول الله (ص) بطهران، لقد تغلبنا اليوم وتجاوزنا بكل اقتدار على العديد من مآرب وأهداف الاعداء العالميين للثورة، وبإذن الله وبقيادة الإمامين (الامام الخميني والامام الخامنئي) هزمنا كل الاعداء.

واضاف: ان الاعداء اصبحوا عاجزين، ولا يجدون سبيلا للتغلب علينا، لأن كل السبل سواء البرية والجوية والبحرية مغلقة على الاعداء، لأن المدافعين عن وطننا وعن قيم ثورتنا والمدافعين عن المسلمين المضطهدين والمدافعين عن مراقد اهل البيت، صامدون في كل مكان كالجبال وكالصخور الصماء.

ولفت قائد حرس الثورة الاسلامية الى ان الاعداء كانوا يتمنون ان يصاب اقتصادنا بالشلل، الا انهم يرون اليوم ان هذا البلد مستمر بالبناء، واليوم رغم اننا معرضون للحظر، الا اننا نقوم برفع مشكلاتنا، في حين ان العدو يواجه في الوقت الحاضر مشكلات أكبر.

وتابع: ان عمليات الحرب النفسية قد أفشلها الشعب الايراني ولم يعد احد في ايران يتماهى مع اصوات الاجانب، فالشعب الايراني يدرك ان الاجانب انما يسعون لكسر عزتنا، كما ان العالم يدرك ان ساحة المواجهة هذه لا تنطوي الا على اليأس للأعداء.

وأردف: اننا لا ينقصنا شيء لنكون في مستوى القوى العظمى في العالم، فكل شيء جاهز، ونستمر في بناء ايران، بحيث تصبح نموذجا للجميع، ويمكننا من مواجهة القوى الكبرى، وفي ذات الوقت نحقق التقدم ونكون بارزين وممتازين.

وقال القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية، نقول للاعداء باننا سنصنع الفرص من أي تهديد تعرضوننا اليه وسنفشلكم في تحقيق أي هدف تسعون وراءه، لقد تعلمتم الهزيمة أمامنا ونحن قد تعلمنا بأن نكون منتصرين.

وقال: لا يمكننا أبدا التفكير في أي شيء آخر غير النصر ، ولا يمكننا أبدا أن نهزم مع هؤلاء الشباب.

من جانب آخر اعتبرت قوات حرس الثورة الاسلامية أمس الجمعة، في بيان، الحظر الأميركي عملاً استفزازياً وسيجعل القوات المسلحة أكثر عزيمة على مواجهة الشيطان الأكبر.

وأدان بيان حرس الثورة الاسلامية، المحاولة الأخيرة الفاشلة للنظام الإرهابي الأميركي في فرض حظر على هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة وعدد من القادة العسكريين والمسؤولين الايرانيين، معتبرا هذه الخطوة عملاً استفزازياً وسجعل القوات المسلحة أكثر عزيمة على تطبيق السيناريوهات المناسبة لمواجهة الشيطان الأكبر و حلفاء البيت الأبيض.

وأوضح البيان أن فرض الولايات المتحدة الامريكية الحظر على "هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة" وعدد من قادة ومسؤولي الجمهورية الاسلامية هو دليل على أحقية ونجاح المسار الذي سلكه الايرانيون وهو دليل على عجز جبهة العدو خاصة السلطة الحاكمة في البيت الابيض.

وأكد البيان ان المؤشرات تدل على احتضار العدو في ساحة المواجهة الاستراتيجية مع الثورة الاسلامية، مشيرا الى ان الاجراءات الامريكية تعكس هزيمة وعجز أمريكا وتقوي عدم ثقة وكراهية الشعب الايراني للمسؤولين الامريكيين وتسرع في الزوال الامريكي المؤكد.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: