Wednesday 20 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۳۶۷۲
تأريخ النشر: 06 November 2019 - 20:47
داعياً إياها ألا تبني سياستها على الوضع الحالي بين واشنطن وطهران..



الدوحة - وكالات انباء:- اكد رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، مخاطبا قادة الدول العربية المطلة على منطقة الخليج الفارسي، ان رسائل الجمهورية الاسلامية في ايران بشان اجراء الحوار تحت اشراف الامم المتحدة يجب اخذها على محمل الجد في مجلس التعاون لانها تشكل فرصة قد لاتتكرر في المستقبل.

واورد الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، في تغريدة له :ان "ما نسمع هناك رسائل من ايران لدول المجلس لبدء حوار جاد تحت مظلة الأمم المتحدة. وأنا أعتقد أن هذه فرصة مهمة يجب مناقشتها بكل مسؤولية من دول مجلس التعاون، وأن يضع الطرفان على الطاولة كل مخاوفهم بشكل واضح للوصول إلى تفاهم واتفاق يطبع الوضع المتأزم في المنطقة على الأقل من قبل أهله..وهذه الفرصة قد لا تتكرر إذا تم اتفاق بين ايران وأميركا لأنها ستكون غير ضرورية لإيران".

وقدمت الجمهورية الاسلامية في ايران مبادرة هرمز للسلام الى الدول العربية الست المطلة على الخليج الفارسي بعدما ازدادت التوترات في هذه المنطقة الهامه والاستراتيجية خلال الاشهر الاخيرة؛ بحيث ان التواجد العسكري وتدخل الاجانب خاصة الولايات المتحدة اصبح العنصر الرئيسي لزعزعة الامن والاستقرار في الخليج الفارسي ومضيق هرمز.

وبناء على ذلك فقد تم تقديم مبادرة هرمز للسلام بهدف توفير الامن والاستقرار في المنطقة من قبل الدول المطلة على الخليج الفارسي بالتعاون مع اهم جارتها الشمالية اي ايران.

وبشان هذا القلق اشار وزير الخارجية القطري الاسبق في تغريدته، ايضا : من المهم أن تكون هناك مسؤولية وتقدير موقف لهذا الوضع. وعلى دول المجلس ألا تبني سياستها على الوضع الحالي بين أميركا وايران".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: