Wednesday 11 December 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۴۰۶
تأريخ النشر: 09 October 2019 - 21:00
مشيراً الى أن واشنطن تتخلى عن الجميع ولا تتخلى عن مصالحها..

بيروت - وكالات انباء:- اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش، أن اعلان ترامب الانسحاب من شرق الفرات وشمال سوريا هو اقرار فعلي بفشل المشروع الاميركي في سوريا.

ولفت الشيخ دعموش الى أن الحروب السخيفة التي تحدث عنها الرئيس الأميركي ترامب كان هو ومن سبقه في الادارة الاميركية من صنعها في المنطقة للهيمنة على المنطقة واضعاف دولها ليبقى الكيان الصهيوني هو الأقوى، وعندما فشلوا وعجزوا عن تحقيق أهدافهم أعترفوا بعبثية هذه الحروب وسخافتها، وإستخفوا بحلفائهم، وها هم يتركون الاكراد في شمال سوريا ليواجهوا مصيرهم لوحدهم بعد ان كانوا قبل ذلك قد تركوا السعودية والامارات.

واضاف: هذا دليل إضافي على أن الولايات المتحدة لا تعير أهمية لحلفائها وتستخف بهم، وأن رهان هذه الدول والجهات على الدعم الاميركي والحماية الاميركية هو رهان خاسر، ورهان على سراب، فالولايات المتحدة تتخلى عن الجميع ولا تتخلى عن مصالحها عندما تتعارض مصالحها مع مصالح حلفائها.

ودعا الشيخ دعموش اللبنانيين الذين يراهنون على الامريكي في الداخل ويبنون الاوهام على الاجراءات الامريكية الى أن يأخذوا العبرة من السعودية والامارات والاكراد وغيرهم، ممن راهنوا على اميركا وخيبت اميركا آمالهم وباعتهم وتركتهم في مستنقع الازمات يتخبطون، من دون أن تتحرك للدفاع عنهم الا في حدود الاستنكارات والمواقف الكلامية والتهديدات الفارغة.

واشار الى أن على اللبنانيين أن لا يكونوا امريكيين اكثر من الامريكي، خصوصًا فيما يتعلق بالعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على لبنان والشعب اللبناني والمؤسسات والبنوك والاشخاص.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: