Friday 15 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۳۹۳
تأريخ النشر: 09 October 2019 - 20:57
بمسافة 10 كم..

طهران-مهر:- قال قائد الوحدات الخاصة التابعة لقوى الأمن الداخلي العميد حسن كرمي، إن هناك 7 آلاف و 500 من القوات الخاصة لديها مهام مباشرة هذا العام لاستتباب الأمن على حدود البلاد مرفقة ب 4 آلاف قوات رديفة.

وأوضح العميد كرمي ، أن الوحدات الخاصة تتحمل مسؤولية كبيرة وجزءا رئيسيا في منافذ الحدود لاستتباب الأمن واستقرارها.

وأضاف: "تقريبا الجزء الأصعب من مراقبة الزائرين تقع على عاتق القوات الخاصة حيث يتوافد الزائرون من جميع أنحاء البلاد، بما أنهم يتوالون على الحدود في دائرة حوالي 10-15 كم. هناك نحن نتحمل المسؤولية، يجب أن نوفر الأمن لهم في مسافة 10 كم في الوقت الذي يريدون الذهاب أو العودة إليه ونقوم بعمل استخباراتي أمني قوي وجبار للغاية. نرتب وننظم أيضًا كيفية عبور البوابات والتحكم في المستمسكات، حتى البوابة الأخيرة وختم جواز السفر".

تجدر الإشارة إلى أن بعض المصادر الإعلامية حاولت أن تقلب تصريحات العميد كرمي ، وتوحي بأن القوة المكونة من 7500 والقوات الرديفة هي جاءت لقمع وقتل أبناء الشعب العراقي الشقيق داخل العراق، بينما هذه القوات كما أن اسمها جلي وبيّن للعيان أنها للأمن الداخلي وكل مهامها ترتبط داخل البلاد وليست خارجه.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: