Tuesday 12 November 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۳۴۷
تأريخ النشر: 09 October 2019 - 19:58

بيروت – وكالات : قال السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين إن ما يحصل في لبنان على صعيد أزمة العملة الأجنبية المستجدة هو بسبب "الخطّة الأميركية لإحداث الفوضى في لبنان".

وفي حديث لصحيفة "الأخبار"، أضاف زاسبكين إنّ "الفوضى كما يريدها الأميركيون هدفها ضرب حزب الله في لبنان ومِن خلفه خصوم أميركا في المنطقة"، وتابع: "مجموعة العمل لأجل لبنان والمُشَكَّلة من سفراء الدول الخمس الكبرى كانت دائمًا تضع في بندها الأول مبدأ الحفاظ على الاستقرار الداخلي والوضع الأمني، لكنني مؤخرًا بتّ أشعر أن الأميركيين يُهملون هذا المبدأ في خطّتهم التي توصل إلى انهيار الوضع الاقتصادي وحصول غليان شعبي إنّما يهددون استقرار لبنان في حربهم لتطويع خصوم أميركا بدل الحفاظ على هذا البلد وحمايته".

وسأل زاسبيكين: " ما هي الجهة الوحيدة التي ستحافظ على تماسكها في حال الانهيار الاقتصادي وانهيار الدولة؟، ثمّ أجاب بنفسه قائلًا إنه "حزب الله".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: