Tuesday 22 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۲۳۳۶
تأريخ النشر: 08 October 2019 - 20:42
خلال تفقده معرض التقنيات المتطورة للشركات المعرفية..



طهران - كيهان العربي:- قام سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أمس الثلاثاء بزيارة تفقدية معرض الشركات المعرفية والتقنيات المتطورة في طهران، استغرقت ساعتين بتفقده 30 جناحاً للشركات المعرفية والتحدث الى التقنيين والباحثين واطلع عن كثب على اخر الانجازات العلمية والتقنية والمشاريع التجارية للشباب والمختصين الايرانيين .

واكد سماحة القائد الخامنئي على ضرورة التحرر من الاقتصاد القائم على النفط وتداعياته، وقال: ان احد انتقادات الشباب في هذا المعرض، هو ان هناك ممّن يستورد نماذج مماثلة للمنتجات والاجهزة المصنعة لديهم، من الخارج؛ الامر الذي يدل على التاثر بثقافة الاقتصاد النفطي وبما يستدعي اصلاح هذه الرؤية الخاطئة.

وتابع سماحة قائد الثورة الاسلامية مخاطبا مساعد رئيس الجمهورية: يتعين عليكم ان لاتسمحوا لهكذا عراقيل ان تعيق مسار الشباب الناشطين، وابذلوا ما بوسعكم في هذا الخصوص، وانني ساقدم كل ما بوسعي من الدعم ايضا.

كما ثمّن سماحته جهود الباحثين والتقنيين والعاملين على اقامة المعرض.

ومن بين انجازات الشركات المعرفية التي شاركت بالمعرض؛ أنظمة طبية عالية التقنية لتشخيص السرطان وغسيل الكلى والجراحة بالروبوتات والأعصاب والاجهزة المختبرية وانتاج اللقاحات والادوية المحلية المتطورة المنتجة وطنيا بشكل كامل وتصميم وصناعة المحركات النفاثة وتصميم المحركات الجوية وأنظمة التحكم لمحطات الطاقة وإنتاج محفزات النفط والغاز وخدمات الاستكشاف والحفر لابار المياه العميقة وبناء خزانات الصلب والمعدات والأنظمة البصرية المتقدمة والماسحات الضوئية والقياس والقطع والمحاكاة والمعالجات وتصنيع المجمدات الصناعية وانتاج الألعاب الكمبيوترية .

وكان نائب رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري قد قدم خلال زيارة سماحة قائد الثورة الاسلامية للمعرض، تقريراً عن مقاربات وخطط هذه المعاونية للانتقال من الاقتصاد النفطي الى الاقتصاد القائم على المعرفة، وقال: بتفويض من سماحتكم تم تقديم مساعدة جيدة للغاية من قبل صندوق التنمية الوطنية للقطاع العلمي في البلاد. وقد شهدت المشاريع العلمية والمعرفية تناميا سريعا لتحسين اقتصاد البلاد ومواجهة الحظر

وإشار ستاري الى خطة إنشاء مراكز للابداع الى جانب الجامعات والمراكز العلمية المتميزة معتبرا ايران بانها اكبر مركز للحداثة في غرب اسيا وقال أن هناك الآن أكثر من 4500 شركة معرفية تبلغ عائداتها 90 الف مليار تومان (الدولار يعادل 4200 تومان حسب سعر الصرف الرسمي) وتساهم في توفير 300 الف فرصة عمل مباشرة

ووصف مساعد رئيس الجمهورية البيئة المحلية لإنتاج الأدوية المتقدمة بانه نموذج ناجح للثقة لدى الشباب المتحمسين في البلاد، قائلاً إنه نتيجة للترويج لهذه البيئة المحلية فإن هجرة النخب في قطاع الصيدلة قد توقفت تقريبًا ، وان أي دواء يدخل في الحقل سيجري انتاجه بشكل تجاري خلال عامين قبل ان يتم تسويقه في سوق الاستهلاك .



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: