Monday 21 October 2019
رمز الخبر: ۱۰۱۲۳۵
تأريخ النشر: 20 September 2019 - 21:15
خلال المؤتمرالعام للوكالة الدولية..



طهران-فارس:-اكد سفير ومندوبنا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، على موقف ايران المساند لانشاء منطقة شرق اوسطية خالية من السلاح النووي؛ مبينا ان الكيان الصهيوني يشكل اكبر عقبة في تحقيق هذا الهدف.

وخلال كلمته يوم الخميس في المؤتمر العام الثالث والستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يتناول موضوع "الطاقات النووية للكيان الصهيوني وانشاء منطقة شرق اوسط خالية من السلاح النووي"، اعرب غريب آبادي عن ترحيبه بقرار إدراج هذين الموضوعين ضمن جدول اعمال المؤتمر.

واضاف : ان انشاء منطقة خالية من السلاح النووي شكّل منذ امد بعيد مطلبا للعديد من البلدان الاقليمية وبدءا من العام 1980 لغاية اليوم صدرت بشانه العديد من القرارات دون ان يتم التصويت عليها.

ولفت غريب آبادي الى ان الجمهورية الاسلامية تعتقد بضرورة انشاء هكذا مناطق ولاسيما في الشرق الاوسط المتأزمة؛ لأن نشاطات الكيان الصهيوني النووية الجامحة لاتزال تشكل مصدر قلق للمنطقة وخارجها.

وحذر سفيرنا الدائم في فيينا من استمرار التقصير الذي حصل خلال الفترة الماضية في هذا الخصوص، وذلك نظرا للتداعيات الخطيرة التي ستطال مصداقية وشمولية ودور اتفاقية الحدّ من الانتشار النووي.

وتابع قائلا : ان ايران تشدد على ان التزام المجتمع الدولي باتفاقية نزع السلاح النووي (الـ ان بي تي) وايضا تنفيذ اتفاق الضمانات على الصعيد الدولي لاسيما في منطقة الشرق الاوسط، يسهم بشكل فاعل في انشاء منطقة خالية من الاسلحة النووية.

غريب آبادي، نوه في كلمته ايضا الى حقيقة ان جميع الدول الشرق اوسطية باستثناء الكيان الصهيوني انظمت الى اتفاقية نزع السلاح النووي وتواصل الوفاء بالتزاماتها في هذا الاطار.

وخلص الى القول، ان ايران تعتقد بقوة ان السبيل الوحيد لمعالجة هذا الوضع يكمن في ممارسة ضغوط مستدامة على الكيان الصهيوني ليتم ضمّه عاجلا ومن دون شروط مسبقة الى اتفاقية نزع الاسلحة النووية و وضع كافة نشاطاته ومنشآته النووية السرّية تحت رقابة اتفاق الضمانات الشاملة في الوكالة الدولية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: