Friday 18 September 2020
رمز الخبر: ۱۰۰۶۴۶
تأريخ النشر: 10 September 2019 - 20:49
داعيا إلى استعادة سوريا مقعدها في الجامعة العربية..

القاهرة -وكالات:- أكد وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، امس الثلاثاء أن بلدان المنطقة قادرة على حماية الملاحة في الخليج (الفارسي) دون الحاجة لتدخل اجنبي.

وقال الحكيم في كملة القاها باجتماع الدورة 152 العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، والذي يترأسه العراق، إن "دول المنطقة قادرة على حماية الملاحة في حال تعرضت إلى أي عدوان خارجي من دون الاعتماد على التدخل الاجنبي"، مبينا أن "العراق يدعو إلى استعادة سوريا مقعدها في الجامعة العربية".

وأضاف وزير الخارجية :"نؤيد الحوار والحل السياسي ودعم جهود السلام في سوريا واليمن"، مضيفا :"ندين اعتداء إسرائيل على بعض الدول العربية وحقها بالدفاع عن نفسها".

وتابع أن "بغداد ترفض أي تواجد عسكري تركي على الأراضي العراقية".

في سياق آخرعزى الأمين العام لحزب الدعوة نوري المالكي امس الثلاثاء، جميع المسلمين بذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام، داعيا إلى أن تكون الرسالة الإنسانية التي حارب الامام من اجلها منهجاً نسير عليه.

وقال المالكي، في بيان "نحن اليوم نعيش ذكرى فاجعة كربلاء ندعو الجميع الى استلهام المواقف والعبر من هذه الثورة العظيمة وان تكون منطلقا في التصدي لمقاومة قوى الاستبداد والانحراف، والعمل على حشد جميع الطاقات لمواجهة التحديات التي يتعرض لها العراق".

وأشار إلى أن "يوم عاشوراء وما فيه من مواقف بطولية جهادية تضحوية يدعو جميع المؤمنين والأحرار الى رص صفوفهم وتوحيد كلمتهم ومواقفهم ويتركوا جزئيات الاختلاف لان الواقع فيه جبهة الحسين(ع) وجبهة يزيد تعود علينا بأثواب وافكار وخبث ودهاء جديد، وليعلم أنصار الحسين (ع) ان معركة الطف مستمرة ولَم تتوقف حتى ينتصر الدم على السيف في كل ميدان يتصارع فيه خط الشهادة وخط الغدر والجريمة".

من جهة اخرى أعلنت وزارة الصحة العراقية، عن حصيلة ضحايا حادثة التدافع في العتبة الحسينية المقدسة خلال مراسيم عزاء ركضة طويريج امس الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في بيان ان "31 شهيداً و100مصاب" وقعوا في الحادثة.

وأشار الى ان "الحصيلة غير نهائية" مؤكداً "استنفار كوادر وزارة الصحة لعلاج لإسعاف الجرحى".

وكشف عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية في العراق عبد الخالق العزاوي ، ان الولايات المتحدة كشفت للحكومة العراقية الجهة المسؤولة عن قصف مخازن ومواقع الحشد الشعبي.

وأشار العزاوي الى ان "عدد الضربات التي وجهت لقوات الحشد او الأجهزة الأمنية وصلت الى 12 ضربة بعضها تم الإعلان عليه والبعض الاخر تم التكتيم عليها".

وطالب عضو لجنة الامن والدفاع النيابية "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بضرورة اطلاع البرلمان والشعب العراقي على الاتفاقية العراقية الأمريكية المتضمنة النقاط المتعلقة بحماية الأجواء العراقية" متسائلا "أين الأموال التي خصصت للأجهزة الأمنية وهي اليوم غير قادرة على كشف طائرات مسيرة تخترق أجواء البلد؟!".

ميدانيا ذكر بيان لقيادة شرطة محافظة نينوى ان "قوات جهاز مُكافحة الإرهاب أنطلقت بعملية {التراب الأسود} في قرية كنعوص الواقعة في الشمال الشرقي لمُحافظة صلاح الدين".

وأشار الى ان "العملية تَتُم بإسناد جوي ومعلوماتي من قبل قوات التحالُف الدولي وطيران الجيش العراقي وشُرطة مُحافظة نينوى".

ويقود العملية قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب الفريق عبد الوهاب الساعدي.

وصدت قوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي بالعراق امس الثلاثاء، هجوماً شنته جماعة "داعش" الارهابية جنوب غربي كركوك.

وصدت القوات هجوماً لداعش توزع بقواطع الملتقى وقرية الصخرة وسيطرة مامة، جنوبي غربي كركوك واوقعا خسائر بصفوف "داعش".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: