مشدداً أنه لاجدوى من عودة اميركا للاتفاق النووي دون الغاء الحظر..
مجلس خبراء القيادة: الشعب الايراني العظيم ماضي نحو أهدافه السامية بقيادة السيد الخامنئي

طهران – كيهان العربي:- اكد اعضاء مجلس خبراء القيادة في ايران، عبر بيانهم الختامي الصادر عن اجتماعهم الرسمي الثامن أمس الاثنين: ان عودة اميركا الى الاتفاق النووي لن يؤثر على مقاومة الشعب الايراني الشريف، وان عودة هؤلاء الى الاتفاق دون رفع الحظر عن البلاد ليس عديم الفائدة فحسب وانما سيكون مضرا.

واشار البيان الى الذكرى الثانية والاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران والمراسم الخاصة والمختلفة عن الاعوام السابقة التي اقيمت بالمناسبة في ارجاء البلاد نظرا لتفشي وباء كورونا؛ مؤكدا ان تجديد العهد مع الامام الخميني الراحل /قدس سره/ وخلفة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال الخطوة الثانية من تاريخ الثورة الاسلامية زاد الاصدقاء عزما واملا، واصاب الاستكبار العالمي بالياس والاحباط.

ونوه البيان بصمود الشعب الايراني الابي امام الصعاب والمشاكل الذي افشل سياسة حظر امريكا المجرمة وضغوطها القصوى ضد الجمهورية الاسلامية في ايران؛ مؤكدا ان طهران وانطلاقا من هذه القاعدة الشعبية العظيمة ماضية نحو اهدافها السامية بينما ذهب رئيس اميركي شرير اخر الى مزبلة التاريخ.

کما لفت اعضاء مجلس خبراء القيادة في بيانهم الختامي اليوم، الى ان الجمهورية الاسلامية في ايران لطالما اكدت على مبدا "العزة والحكمة والمصلحة" والتعامل البناء مع العالم ولاسيما بلدان المنطقة؛ مؤكدين على ان "التفاوض مع امريكا حول قضايا متفق عليها خط احمر، كما اننا نرفض التفاوض حول القضايا الدفاعية والصاروخية وسننتصر على مؤامرات الاعداء وندافع عن استقلال البلاد وشموخه بفضل الوحدة الوطنية والتازر بين رؤساء السلطات الثلاث وامتثال مسؤولي البلاد الى توجيهات شماحة قائد الثورة الاسلامية".

واثنى مجلس خبراء القيادة على تعاون الشعب الايراني في سياق تنفيذ البروتوكلات الصحية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا، كما اشاد بجهود الكوادر الطبية والتمريض المضحية وايضا العلماء الذين يواصلون الجهود لانتاج اللقاح المضاد لهذا الفيروس، الى جانب قوات التعبئة الذين بادروا في اطار مبادرة "الشهيد سليماني" الى مساندة الوسط الطبي والعلاجي لمكافحة الوباء في انحاء البلاد؛ متطلعا الى اجتياز هذه المرحلة العصيبة بنجاح.

ودعا الشعب الايراني الابي للتأسي بتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية الذي لطالما اكد على ضرورة الحضور الملحمي في انتخابات رئاسة الجمهورية، وان يسطّر ملحمة اخرى عبر حضوره الحماسي في الانتخابات القادمة في شهر يونيو المقبل.

واحيا مجلس خبراء القيادة في بيانه ذكرى شهداء الدفاع عن المراقد المقدسة، لاسيما "الفريق الشهيد قاسم سليماني" و"الشهيد ابومهدي المهندس" والعالم الايراني البارز "الشهيد محسن فخري زادة"، الى جانب اعضاء مجلس خبراء القيادة الذين رحلوا خلال العام الحالي.