مخاطبة، إستعدي يا سعودية فهناك مفاجأة أقوى تحضرها انصار الله..
صنعاء: قادرون على تنفيذ عمليات نوعية أوسع وأكبر في عمق دول العدوان الغاشم

كيهان العربي – خاص:- أكد متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أننا قادرون على تنفيذ عمليات نوعية أوسع وأكبر في عمق دول العدوان، مشيرا الى أن العملية النوعية رد مشروع على الجرائم والحصار الاقتصادي، وتنفيذا للوعد باستهداف المواقع الحساسة للعدو.

وأوضح العميد سريع، أن سلاح الجو المسير نفذ عملية على منشآت حيوية للعدو في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض، مشيرا الى أن العملية استهدفت محطتي الضخ البترولية في الخط الأنبوب الرئيسي للنفط الـ8و7 الذي يربط بين رأس التنورة وينبع.

ولفت المتحدث الى أن العملية أدت إلى التوقف الكامل لضخ النفط من الأنبوب الرئيسي، مؤكدا أن عملية التاسع من رمضان أثرت على اقتصاد العدو، وجاءت بعد رصد دقيق وتعاون من قبل أبناء تلك المناطق.

من جانبه حذر القيادي في حركة "أنصار الله" محمد البخيت، تحالف العدوان السعودي من حرب شاملة بعد الهجوم الذي نفذته سبع طائرات مسيرة تابعة للقوات اليمنية واستهداف مرافق حيوية سعودية، يوم الثلاثاء.

ووجه البخيتي في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية "رسالة الى قادة السعودية والإمارات، مفادها أن سياستهما بإشعال الحرائق في المنطقة سواء في اليمن أو في غيره هي سياسة خطيرة، ولا بد أن يصل الحريق الى عقر دارهما.

وأشار البخيتي إلى أنه ما تزال أمام القيادة السعودية والإماراتية فرصة لمراجعة حساباتها، فإذا استمرت في سياساتها التخريبية، فإننا مقدمون على حرب شاملة وستكون السعودية والإمارات أكبر الخاسرين فيها.

من جانبه اعتبر رئيس الوفد الوطني محمد عبد السلام أن العملية التي نفذها الطيران المسير للجيش اليمني واللجان الشعبية واستهدفت شركة أرامكو النفطية السعودية تعد تدشينا لمرحلة جديدة من الاستهداف الاقتصادي لذلك الضرع الذي وصفه ترامب بأنه سيظل يحلبه.

وأضاف أن المنشآت الاقتصادية ستستهدف لأنها تمثل ردعا حقيقياً للعدوان وأدواته ومن يشتري منه السلاح ومن وجد في هذه الحرب فرصة لاستمرار استهداف الشعب اليمني.

وقال: إذا تعقل السعودي والإماراتي سيكون هناك تعقل وإذا أراد أن يواصل همجيته فعليه أن ينتظر ما لا يتوقعه بإذن الله.

في هذا الاطار اكد عضو المجلس السياسي الاعلى في صنعاء سطان السامعي، لقد اتضح للعالم بان السعودية والامارات نمران من ورق تحركهما الولايات المتحدة الاميركية، وقد اثبتت انظمة الدفاع السعودية والاماراتية فشلها الذريع في هذه الحرب واصبحتا مفضوحتين امام شعبيهما.

واوضح السامعي، ان تلك الهالة التي كانوا يتمتعون بها انتهت والى الابد، بعد ان استطاع الجيش اليمني ولجانه الشعبية من كسر تلك الهالة وجعلهم فضيحة امام العالم، عبر تسيير سبع طائرات مسيرة انطلقت من الاراضي اليمنية واخترقت مئات الكيلومترات حتى وصلت الى اهدافها وضربها بدقة، وكانت نتيجة هذه العملية الكبرى ايقاف تصدير 3 ملايين برميل نفط من المنطقة الشرقية عبر الانابيب التي تمر بالمنطقة الوسطى بمدينة ينبع الى الغرب.

ونقلت مصادر خاصة، أنّ أكثر من 10 عمليات عسكرية غير معلنة نفذتها قوات صنعاء مؤخراً على أهداف في العمق السعودي.

وأكدت المصادر، أنّ قواتنا جاهزة لتنفيذ المزيد من العمليات في العمق السعودي، مشيرة الى أنّ العملية تمت بمساعدة بعض الشرفاء من أبناء تلك المناطق.

هذا وقصفت قوى العدوان بشكل مكثف وبالاسلحة الثقيلة والمتوسطة أحياء متفرقة من مدينة الحديدة غربي اليمن خلال الساعات الاخيرة.

وقالت مصادر عسكرية يمنية لصحيفتنا، ان القصف طال مطار الحديدة الدولي ومنطقة سبعة يوليو السكنية بالاضافة الى مواقع اخرى واقعة في جنوب وشرق المدينة.

واوضحت المصادر ان العدوان قصف بعشرات القذائف منطقة الفازة في مديرية التحيتا جنوب الحديدة ومدينة الدريهمي المحاصرة جنوب الحديدة ما تسبب بوقوع أضرار بالغة في منازل المواطنين.

هذا وأسقطت الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية اليمنية طائرة مقاتلة بدون طيار من نوع MQ1تابعة لقوى العدوان السعودي الأميركي في أجواء العاصمة صنعاء.

وشن طيران العدوان السعودي الأمريكي غارة على حطام الطائرة التي تم إسقاطها في منطقة دايان بمديرية بني مطر في العاصمة صنعاء.

مواصفات طائرة MQ1.

صناعتها: أمريكية.

طول الأجنحة: 14م.

ارتفاع الطيران: 7620م.

تحمل صواريخ موجهة.

مزودة بآلات تصوير نهارية وليلية.

تكلفتها: 40 مليون دولار.